العون على طاعة الله

img

 

مصطفى العلي

سأل رسول الله (صلّى الله عليه وآله) عليّاً (عليه السلام): كيف وجدتَ أهلك؟ أجاب (عليه السلام): “نعم العون على طاعة الله”.

هذا الحديث وإن كان فيه دلالة واضحة على منزلة ودور الصديقة الزهراء عليها السلام في الحياة الزوجية والأسرية، فهي القدوة للمسلمين والإنسانية جمعاء.
فما الذي يمكن أن نستفيدة من هذه الرواية عند استنطاقها؟

يمكن تلخيص ذلك في نقاط عدة:

١. المعرفة الواعية للزهراء عليها السلام بوظيفتها الشرعية التي تنطلق من خلالها في تحديد ما يلزم عليها وما لايلزم، وعليه ينبغي على نسائنا التفقه في الدين؛ ليتسنى لهن تحديد تصرفاتهن وسلوكياتهن بمايتوافق مع أحكام الدين الحنيف، وبالطبع هذا لا ينطبق على النساء بل حتى الرجال، فمتى ما تعرف الزوج على أحكام الشرع انطلق في علاقته مع زوجته وفقا لذلك، لا على ما يشتهيه أو يريده.

٢. الدور الفاعل للزهراء عليها السلام في إعانة أمير المؤمنين عليه السلام في عمل ما يرضي الله سبحانه وتعالى، فهل الامام المعصوم بحاجة لذلك، لا وإنما في جواب الامام علي رسالة وحث للنساء والرجال بأن يكون كل منهما معينا للآخر على طاعة الله تعالى، وعليه يلزم على الزوج وكذلك الزوجة التعاون فيما بينهما لعمل ما يرضي الله سبحانه وتعالى

٣. الدور الفاعل للزهراء عليها السلام في تنشئة أولادها التنشئة الصالحة، وحثهم وتوجيههم للقيام بما فيه طاعة لله تعالى، فدور المرأة العبادي يشمل الأبناء الذين يشكلون حلقة رئيسة من حلقات الأسرة الإيمانية.

٤. عون المرأة لزوجها على طاعة الله لايشمل الجانب العبادي المتبادر للذهن وانما يتعداه للجانب المادي الذي لايقل أهمية في حياة الأسرة عن الجانب العبادي، فهي بقناعتها واقتصادها في معيشتها ومعيشة الأسرة تتمكن من عون زوجها على صعوبات وتقلبات الحياة المادية، فعليها ان تتعامل مع زوجها في هذا الجانب بناءً على قاعدة الممكن والمهم ومحاولة تجنب الترف والإسراف خصوصا مع عدم قدرة الزوج في ظل الظروف والمتغيرات الاقتصادية المختلفة.

٥. التبادل المعرفي والثقافي بين الزوجين؛ لتنمية معارفهما الشرعية التي تنفعهما في حياتهما على المستوى الفردي أو الأسري أو الاجتماعي، وعلى كل منهما احترام الآخر وتجنب الانتقاص منه والتعالي عليه فكلٌّ منهما مكمل للآخر ومتكامل به.

فالزوج والزوجة اللذان يمثلان المحور في تكوين الأسرة ، يمكنهما القيام بدور بناء وفاعل وعليهما مجتمعين او منفردين القيام بالمهام المناطة بهما في بناء بيت الحياة الزوجية المستقر والأمن المبني على المودة والمحبة في الله من اجل استمرار وديمومة أفضل بناء بًني في الاسلام

 

اترك رداً