السيد الشخص.. صراع الأمويين والعباسيين أظهر علوم أهل البيت

img

بشائِر – الدمام

دعى سماحة السيد إبراهيم الشخص المصلين لاغتنام الفرص خلال أشهر رجب، شعبان، ورمضان. كونها مواسم لها خصوصية، وانطلاقة لتجديد ارتباط المؤمنين بالله، بما تحمله تلك المواسم في طيات أيامها ولياليها من بركات، واقترانها  مع مناسبات أهل البيت(ع).

جاء ذلك خلال خطبته لـ يوم الجمعة، المتزامنة مع مولد الإمام الباقر(ع)، بمسجد المرحوم الشيخ محمد آل عيثان بالأحساء.

وسلط سماحته الضوء على عوامل بروز مدرسة الإمام الصادق (ع)، وعلوم أبيه باقر أهل البيت (ع)، في إحدى المحطات الزمنية التي تغيرت فيها الأوضاع السياسية.

وألفت إلى أن الصراع بين الأمويين والعباسيين مهد لإعداد الإمام الباقر في سن مبكرة، وفتح المجال تدريجياً لنشر علوم أهل البيت ، بعد التضييق والقمع في عهد الإمام السجاد.

و ختاماً تطرق الشخص إلى بعض الروايات التي كانت تشير إلى بروز الإمام الباقر منذ صغر سنه، في ساحات العلوم على كل الأصعدة، وكيف كان علماء تلك الحقبة الزمنية يحيلون المسائل المستعصية للإمام وهو لم يتجاوز الـ١٥ سنة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً