السيد الشخص يستنكر النزاعات في أماكن العبادة

img

رقية السمين – الدمام

استنكر سماحة السيد إبراهيم الشخص ظاهرة النزاعات الاجتماعية بين الافراد في أماكن العبادة قائلاً: “مع شديد الأسف نجد أننا نختلق من أهم مظاهر الإيمان والتقرب إلى الله ووحدة المجتمع مشاكل اجتماعية”.

جاء ذلك في خطبته ليوم الجمعة بمسجد الشيخ محمد آل عيثان بالأحساء حول “النزاعات وتمزيق النسيج المجتمعي”.

وأوصى سماحته بـ التغاضي عن “المشاكل الجزئية” التي يطول الحديث فيها مما يؤدي لانبثاق الخلافات التي تفرق وتشتت جماعات المسلمين .

حيث أن الإسلام يهدف إلى توطيد العلاقات، وتوحيد قلوب المؤمنين وعقولهم من خلال فريضة الجماعة التي لا ينبغي أن يشيع منها أويتسلل إليها ما يربك المجتمع.

وعلى ضوء وصية الإمام الرضا(ع) لشيعته لفت سماحته إلى أن الأصل في أغلب النزاعات المجتمعية هي خلافات فردية اتسعت في دائرة الأقاويل والتقول.

ونوه إلى أن “الإيذاء وإضمار السوء والظنون والادعاءات الباطلة كلها آثار تخلفها النزاعات، وتنزع معها الإيمان من روح الفرد وقلبه”.

وشدد سماحته في ذات السياق قائلاً: “الحفاظ على النسيج المجتمعي يوازي توحيد الله، الذي يقابله الشرك، حيث أن إشاعة الخلافات التي تورث الحقد تعد من إفشاء الفواحش”.

وأكد على ذلك بعدة نصوص قرآنية وروايات أهل البيت عليهم السلام وأحداث من سيرة النبي صلى الله عليه وآله وسلم .

الجدير بالذكر أن الشيخ عبدالمهدي الكربلائي تطرق لذات  المحور بخطبة جمعة قبل شهرين جاء فيها” إن إثارة الخلافات وتمزيق المجتمع والأمة خطر كبير ينبغي الحذر منه”.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً