حتى يكون الطلاق آمنا

img

رقية السمين- الدمام

يتابع مركز البيت السعيد للتدريب الاجتماعي حملته التثقيفية ضد الطلاق وتداعياته، من خلال إضاءات في الحياة الأسرية، على ضوء القرآن الكريم وروايات أهل البيت عليهم السلام.

وفي اليوم السابع لحملة الحماية الأسرية يسلط المركز الضوء على ١٦ وصية تحتذى لكي يكون الطلاق آمنا وهي:

الإمساك بمعروف أو التسريح بإحسان، التصرف بنضج وحكمة وخلق، العمل بحدود الله في الطلاق، التفاهم والاتفاق على كل القضايا المتعلقة بهذا القرار.

والتسهيل في إتمام خطوات الطلاق، تجنب اللجوء إلى الشرطة والمحاكم قدر الإمكان، الحفاظ على أسرار الطرف الآخر وأداء حقوقة.

كما أوصى المركز بمراعاة الجانب النفسي للأطفال وتهيئتهم على النحو التالي:   إظهار احترام الوالدين أو المطلقين  لبعضهما البعض، تهيئة الأبناء نفسياً، الابتعاد عن الابتزاز المادي والعاطفي، الاتفاق على إجابة موحدة مناسبة لمن يسأل عن أسباب الطلاق.

وتمكين الأطفال من التواصل مع أقاربهم وذويهم ونبذ التعصب، استمرار الالتزام بالمسؤوليات الوالدية، الحفاظ على السلطة المعنوية لكلا الوالدين، تجنب استخدام الأطفال كوسيلة انتقام وإساءة للطرف المقابل.

يشار إلى أن مركز البيت السعيد يبدأ باستقبال زوار الأركان التثقيفية والترفيهية الهادفة، التي ينظمها بمجمع القطيف، انطلاقا منذ يوم غد على مدى يومي الثلاثاء والأربعاء من الساعة التاسعة مساءً وحتى الثانية عشرة صباحاً.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً