البنوك السعودية تحذر من رسائل إلكترونية ملغومة

img

بشائر- الدمام

دعت البنوك السعودية، عملاءها إلى توخي الحيطة والحذر عند التوصل برسائل إلكترونية مجهولة، وعدم التجاوب معها أو تصديق ما يرد فيها من معطيات.
وتجدر الإشارة أن العديد من العملاء لمجموعة من الأبناك، توصلوا بمجموعة من الرسائل الإلكترونية مؤخرا من جهات مجهولة عبر بريدهم الإلكتروني تحمل شعارات البنوك المحلية، وتدعو هاته الرسائل العملاء إلى تنشيط حساباتهم المصرفية، عبر زيارة روابط إلكترونية مزيفة وضعت لغايات وأهداف احتيالية.

ولإيهام المتوصلين بها بمصداقيتها، وردت تلك الروابط وهي تحمل عناوين عبارة عن توجيهات تتوخى صيانة النظام المعلوماتي أوتحديثه، ومن تلك الرسائل ما تدعي أنها صادرة عن جهات رسمية، أو تنتحل أسماء لشخصيات عامة معروفة، تطلب من خلالها أموالا أو تبرعات أو تبعث بوصايا مضللة.

وأوضح الأمين العام للجنة الإعلام والتوعية المصرفية في البنوك السعودية طلعت زكي حافظ في تعليق له على الموضوع، أن هذه الرسائل التي توصل بها بعض العملاء خلال الأيام القليلة الماضية، هي محاولات للنصب والاحتيال من قبل جهات مجهولة تتخفى تحت هوية وعلامة بعض البنوك التجارية .

وأكد السيد الأمين أن المضامين والمعطيات الواردة بهاته الرسائل، والصيغة التي كتبت بها وطريقة وضعها للروابط، تخالف تماماً آليات التواصل الموثوقة التي تعتمدها البنوك مع عملائها، والمألوفة لدى الزبناء.

ودعا كل عميل توصل برسالة مشبوهة إلى ضرورة تجاهلها وعدم التجاوب إطلاقاً معها، مؤكدا أن الأبناك تعول على وعي العملاء ودورهم الفاعل لمساعدة الجهات الرسمية، من أجل التصدّي لمختلف محاولات النصب والاحتيال التي تقوم بها جهات مجهولة لأهداف غير نبيلة.

ويمكن لكل عميل توصل برسالة غير عادية تطلب منه القيام بعمليات إلكترونية أوغيرها التواصل مباشرة مع الفرع المحلي للبنك للتأكد وعدم الانجرار إلى أية عملية كيفما كان نوعها ما دامت غير صادرة عن جهات رسمية موثوقة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً