البحراني: التسقيط الاجتماعي والإضعاف الجماهيري سياسة عباسية

img

مالك هادي: الأحساء

حول ظاهرة إضعاف الالتفاف الجماهيري في تاريخ الإمام الصادق عليه السلام تحدث الباحث والخطيب سماحة الشيخ عبدالله البحراني عن إسقاطات هذه الظاهرة في واقعنا الاجتماعي والديني، وذلك في ذكرى شهادة إمام المذهب جعفر بن محمد الصادق عليه السلام.

وعدد الشيخ البحراني طرق وأساليب هذه الظاهرة في تاريخ الإمام ببث الفرقة والفتنة تارة، والاختلاف تارة حتى بين مريدي الإمام أنفسهم، وقال: وهذه الظاهرة لانزال نراها إلى وقتنا الراهن، فنلاحظ ما يبث في الوسط الشيعي بالتداول الإعلامي، وممن يهرف بما لا يعرف، ممن يعطي نفسه مساحة للتحدث عن الدين وعن علماء الدين حتى أصبحت هناك فتنة طالت الرموز ذات القيمة الاجتماعية سواء كانت دينية أو ثقافية أو أدبية، وأكثر من نالتهم الفتنة رجال الدين.

وأشار البحراني إلى أن المشكلة لا تكمن في التحدث عن جانب اختصاصي، وإنما تتركز في الجانب الأخلاقي، فقال: حينما تريد أن تناقش أدلة ومبانٍ معينة لا يبرر لك المساس بالشخوص وإسقاطهم وهتك هيبتهم أمام الناس، والتشكيك في ذممهم مع الاختلاف في الجانب العلمي مع من تختلف معهم.

وندد سماحته بتصعيد وتيرة الشخصنة التي وصلت إلى المساس بأسر الأبناء والزوجات من خلال المراسلات والتهديدات مع من يختلفون معه، وحذر من عواقب المساس بأسر العلماء والمتصدين والشخصيات الاجتماعية التي من أبرزها انسحابهم من الساحة الاجتماعية أو الساحة الدينية مما يسبب خسارة فادحة في المجتمع.
كما عدّها من كبائر الذنوب التي جاء فيها الوعيد والتهديد الرباني مستشهداً ببعض الآيات المباركة كقوله تعالى (الفتنة أشد من القتل).
وفي ختام حديثه أسف الشيخ البحراني أن الأمر وصل إلى التعدي على المرجعيات بالأسماء، واتهام من ينكر هذا الأسلوب ببث الاحتقان الاجتماعي بين أبناء المجتمع.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “البحراني: التسقيط الاجتماعي والإضعاف الجماهيري سياسة عباسية”

  1. هاني البدر

    المحاصرة كانت رائعة جدا
    كعادته الشيخ عبدالله البحراني متألق جدا في طرحه و اسلوبه و بيانه.
    دائما محاضراته فيها التقاط و تحليل تاريخي وواقعي مميز جدا
    الشيخ عبدالله اليوم واحد من أفضل الخطباء في المنطقة.

    • خطبة عير مفهومه وهمز ولمز كان بإمكانك شيخنا الكريم طلب المناظره من من تقصدخم لايوجد اسقاطات هناك حقائق شيخنا والحقائق هذه معلنه والمراجع ليسوا انبياء أو اامة معصومون… من يستحق الانتقاد ننتقده هذا حق مكفول وهناك شبهات كثيره تدور حول المرجعيات ووكلائهم وأهمها #الفساد_المالي_في_الخمس والخرافات التي تنطلق من المنابر الحسينية التي شوهت ثورة الإمام الحسين عليه السلام
      شيخنا الفاضل التصدي للآخرين عبر المباهله والمناظره أمام المجتمع وليس بإلغاء الخطب حفظك الله

اترك رداً