(يُدنِينَ)..الانطلاقة الموسمية الثالثة

img

بشائر: الدمام

أطلق المجلس القرآني المشترك بالقطيف والدمام – القسم النسائي- يوم أمس الاثنين نشاطه المميز الموسمي المعنون في مبادرته من العام السابق بـ 🙁 يُدنِينَ) والقائم عليه بالتظافر مع مجموعة اللجان القرآنية المنضوية تحته لتتواصل المبادرة على مدى شهر كامل وصولا إلى العشرين من شهر محرم الحرام من العام المقبل 1442هـ .
المبادرة فرع خطط و أنشطة المجلس القرآني المشترك وأحد أعمدة جدولته الرئيسية والتي تدور – للعام الثالث على التوالي – مدار التوجيه الديني والأخلاقي بثقافة [الحجاب الشرعي ]. وترمي إلى إعادة بوصلة الفكر نحو الاتجاه الصحيح لثقافة الحجاب الشرعي استعانةً بكل الطاقات والجهود المنصبة في الأفكار والفعاليات والإمكانات المتاحة ، وإيصال كل ذلك عبر وسائل التواصل الاجتماعي والمنابر الحسينية والثقافية من خلال الشراكة الاجتماعية الموسعة التي تبرز الطاقات وتدعم المهارات الإبداعية وتعزز التعاون بين اللجان القرآنية وبين الفئات الاجتماعية الفاعلة بالحد الأوسع في مجال العمل التوعوي التوجيهي والأنشطة الثقافية والفنية.

وقد دشنت الأستاذة انتصار الصفار رئيسة المجلس القرآني المشترك – القسم النسائي- الفعالية عبر إرسال الدعوات الخاصة للجهات الفاعلة للمشاركة والمساهمة في توجيه نحو مادة ( يدنين ) وقالت في هذا الشأن :

“قبل عامين بدأنا الانطلاق بهذه المبادرة التي استمرت في العام الأول لستة أشهر ، وقد تضمنت مشاركات مميزة من معظم اللجان القرآنية : كإقامة المعارض وإرسال الرسائل التوعوية وما أشبه . وفي العام الثاني صحبها تأثير المنبر الحسيني ما يقارب عشرة أيام بأنشطة متنوعة من كلمات هادفة ومحاضرات قيمة كما تم اخراج أنشودة خاصة بالمبادرة .
ولله الحمد تكللت هذه المبادرة بالنجاح ولاقت رواجاً واسعاً واستجابة من أفراد المجتمع ،
ولذا فقد قررنا هذا العام أن ننطلق بحول منه وقوة لمدة شهرعبر تقنية وسائل التواصل لتشمل مشاركة المجتمع معنا بجميع توجهاته الثقافية والمنبرية والفنية في هذه المبادرة وذلك تجسيداً لتلاحمنا في مواجهة أي خطر يهدد ديننا ومبادئنا وقيمنا ونسهم في بناء جيل يواجه التحديات بسلاح القرآن ” .

وقد عمل المجلس على أن يكون موضوع المبادرة موضوعا تفاعليا مستداما – بحسب فعالياته والفعاليات المساندة له – خلال الموسم الأول من عامي 1440 – 1441هـ وقد حققت تظافرا مشهودا لدى جمع الجهات المنبرية والثقافية والفنية التي شاركت المبادرة في رؤيتها المتطلعة إلى مجتمعها الأصيل والواعي بالحدود الشرعية للعفة المدرك لأهمية الحجاب وغاياته التكليفية وعلى منواله تتواصل المبادرة داعية كل أطياف المجتمع بل وأفراده إلى بلورة فاعليتهم كل من منطلق محله ومهاراته .

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً