الشيخ السميّن يصدر.. (عبقري الإسلام) في خارطة العلامةُ الفضلي الفكريّة

img

رقية السمين: الدمام

أُثريث أرفف المكتبة الفضلية حديثاً بصدور مؤلفٍ جديد للشيخ أحمد السمين عن دار الغريين، قدم من خلاله للقارئ قراءات العلامة الشيخ عبد الهادي الفضلي وشهاداته، عن شخص السيد محمد باقر الصدر وفكره، تحت عنوان “عبقري الإسلام”.

و يقع الكتاب في ٢٧٦ صفحة، ضم بين دفتيه مقالاتٍ ومحاضرات ألقاها العلامة الفضلي في التعريف بشخصية السيد الصدر، ومقتبسات متنوّعة من حوارات أجريت مع الدكتور، واستطرادات وإشارات ذكرها الشيخ -رحمه الله- في كتبه ومقالاته حول السيد.

و فور صدور” عبقري الإسلام” تحدثت صحيفة بشائر مع المؤلف الشيخ أحمد السمين عن مَأتى الكتاب وموضوعه فأوضح :” كون الكتاب حول السيد محمد باقر الصدر فهذا يرجع إلى أن هذه السنة يكون قد مر على شهادته أكثر من أربعين عاماً فأردت أن أذكّر القارئ بشخصيته بعيون مَن عاصره وتتلمذ على يديه”.

وتابع: ” إذ أن العلامة الفضلي اندمج مع مشروع الصدر الإسلامي، فـالانطباعات التي سجلها الشيخ حول السيد في غاية الأهمية لأسباب ذكرتها في مقدمة الكتاب”.

كما لفت الشيخ السمين إلى أن (عبقري الإسلام) سيكمل بعض الحلقات المفقودة عن شخص السيد الصدر ومشروعه العلمي وأهدافه التي سار عليها، في حين أنه حاول من خلال كتابه أن يوصل للقارئ انطباعاته الخاصة عن موقع السيد الصدر في الخارطة الفكرية الإسلامية كما يراها الشيخ الفضلي.

وفي الختام ذكر سماحة الشيخ أحمد السميّن أنه قائم على تجميع التراث العلمي والثقافي وطباعته للعلامة عبد الهادي الفضلي مذ وفاته، وهكذا أبصر كتاب عبقري الإسلام النور في هذا العام.

يشار إلى الشيخ السميّن أولى مقدمة الكتاب عناية خاصة وعنونها بـ«محمد باقر الصدر: سؤاله العميق و تجلياته في رؤية الفضلي»؛ تناول فيها العديد من النقاط المركزية حول العلاقة بين الشخصيتين على مستويات متنوعة شخصية وفكرية واجتماعية وسواها.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً