إطلاق ثعلب مهدد بالانقراض من أراضي الأحساء إلى براري الرياض

img

فاطمة المحمد علي – الدمام

حرصت شركة أرامكو السعودية منذ تأسيسها، على حماية البيئة والاستفادة من الموارد الطبيعية، دون إضرار بالحياة الفطرية.

وكجزء مكلف من أرامكو، عملت شركة المرزوق آل سنان بمنطقة العضيلية بالأحساء، على حماية القطط والكلاب المشردة، والحيوانات المهدّدة بالانقراض، والحفاظ على الأنواع المتبقية منها.

وفي حديث “لبشائر” تحدث أحمد البوخمسين موظف في شركة آل سنان، أن أرامكو عثرت على (قنفذ) وأطلقته في العضيلية، حيث وجوده يساهم في القضاء على الحشرات والعقارب في المنطقة.

وفي ذات السياق والفترة، عثِر على (ثعلب) من فصيلة عربية نادرة، حيث تم إطلاقه الثلاثاء الماضي بمحمية  (وادي حنيفة) في الرياض.

 

حيث ارتأى البوخمسين ذلك عوضا عن نقله إلى حديقة الحيوانات، متكفلاً بنفسه بنقل الثعلب، وإطلاقه بمحمية توفر له العيش في ظروف طبيعية.

ونوه قائلاً : “إذا تم حبس ثعلب بالغ في حديقة حيوانات ، سيصعب عليه التأقلم، وربما يموت، بعكس لو صغير السن ستكون احتمالية تأقلمه كبيرة”.

وبمبادرة إنسانية وفريدة من نوعها، نقل أحمد الثعلب برفقة والده جواد البوخمسين من منطقة الأحساء إلى منطقة الرياض لإحدى المحميات بوادي حنيفة، حيث تتوفر كافة سبل العيش من ماء وعشب وأشجار وثعالب، ويتكاثر فيه الثعلب بمأمن بإذن الله.

وقال والده: “هناك لذّة تكمن في هذه المبادرة، وهي شعورك بأنك تساهم في إثراء البيئة والطبيعة في بلادك بحيواناتها ونباتاتها وجميع ما تحمله من جمال”.

الجدير بالذكر بأن أحمد البوخمسين أراد نقل الثعلب إلى محمية الأصفر بمنطقة الأحساء، ولكنها لم تكتمل كمحمية طبيعية، حيث كانت تحتضن الأسماك وأنواع عديدة من الحراسين، والضفادع والسلاحف ودجاج الماء (السودة) وأنواع كثيرة من الطيور المهاجرة والمستوطنة، وبها الثعالب وابن آوى والكلاب والقطط والجربوع والأرانب البرية والقنفذ، وكان بها الحمار (الحساوي) الوحشي البري، والذئاب والضباع ولكنها للأسف انقرضت من موقع البحيرة.

الأمر الذي اضطرهم إلى نقل الثعلب إلى وادي حنيفة بمدينة الرياض.

لمشاهدة فيديو لحظات إطلاق الثعلب(هنا)

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “إطلاق ثعلب مهدد بالانقراض من أراضي الأحساء إلى براري الرياض”

ردأ على Angel

إلغاء الرد