العلامة الناصر.. يدشن موقع بشائر (بشائر الخير)

img

بشائر-الدمام

دشن سماحة السيد علي الناصر السلمان، مساء أمس، موقع وتطبيق بشائر الإلكتروني، في مجلس بوخمسين بالدمام، وسط حضور عدد من الوجهاء والعلماء والنخب الفكرية والثقافية والأهالي.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تم ايعازها لبراعم المجتمع، ليظهر الحفل لمختلف الأعمار، والفئات، والتي ظهرت من خلال من تناوب على فقرات الحفل، من رجال دين، وأكاديميين، وشعراء، نشطاء المجتمع.

بعد ذلك، وجه العلامة الشيخ عبدالله الطاهر النمر كلمة، أكد فيها على أهمية الإعلام ودوره في تنمية المجتمعات، وأهمية الاستفادة من أيام ذكرى المولد النبوي، نهج وصلاح الخطاب المحمدي.

ثم تم عرض المشروع، والذي استعرض ميثم السلطان خلاله، حاجة المجتمع للتطبيق، وأقسام الموقع، والأسباب التي دعت لإنشائه، ودور بشائر المأمول في المستقبل.

 

وفي كلمة أبوية، أثنى سماحة العلامة السيد علي الناصر السلمان، على العمل والجهود التي بذلت لإنشاء المشروع، وقال سماحته (نأمل في هذا العمل، بشائر، “بشائر الخير” التي توصلنا إلى ما يرضي الله تعالى)، كما أكد على كلمات الشيخ الطاهر النمر -ستعرض الكلمة في وقت لاحق- ، وأشار سماحته للعنصر النسائي، وقال (هذا يبشر بالخير، فالأساس الأول في بناء الانسان هو المرأة).

كما شدد على أن تكون هذه البشائر مهمتها تنمية الإنسان المتكامل، وقال (أنتم في عملكم هذا تمثلون الارتباط بالصفوة التي كانت تمثل مقاصد رسول الله والأئمة الأطهار في بناء الإنسان المتكامل، وعملكم هذا تشكرون عليه، لأنها سوف تواصل ما واصل الأئمة الأطهار في بناء الإنسان الصالح والمستقيم).

وأكد على تجنب الأخطاء التي وقع فيها الآخر، وتأمل أن يتم الحرص على أخوة الدين والإنسانية، وتجنب كل ما يشق صفوف المجتمع.

ثم بعد ذلك، دشن سماحته التطبيق، والتي شكر أثنائها الجهود المبذولة، ليبدأ معه أول موجز لأهم الأخبار، عرض خلاله خبر التدشين، ومجموعة من الأخبار الأخرى، والتي تنوعت بين الثقافية والاجتماعية والدينية، ثم كرم عدد من المساهمين في إنجاز المشروع.

ثم أهدت الكاتبة فاطمة الشيخ محمد الناصر، نسخة موقعة من مؤلفها الجديد (انبثاق فكرة) لسماحة السيد، كما أهدت أكثر 120 نسخة للحضور، وسط احتفاء من النخب الدينية والفكرية، بهذا العمل للكاتبة وعضو إدارة التحرير لموقع بشائر الإلكتروني.

وفي مشاركة عن بعد، أرسل الشاعر والأديب جاسم المشرف، قصيدة بارك فيها، تدشين الموقع، ألقاها عريف الحفل محمد العرب، قال فيها:

ما أعذبَ الشعر إنْ كانتْ قوافيهِ
صوبَ (البشائرِ) يبغيها وتبغيهِ

ما حلَّ من واحة (الأحساء) في بلدٍ
إلا وأضحى ظلالُ النخلِ يَحويهِ

تاجُ الأصالةِ لا يرجو لهُ وطناً
إلا وروحُ الحسا حُباً تُحييهِ

أحلامُها ها هُنا أخبارُها هاهُنا
حيثُ (البشائر) تُحييها وتُحييهِ

كما تحدث سعادة الدكتور السيد عدنان الشخص، عن أهمية هذا العمل والذي تأمل خلال كلمته أن يكون جامع لكل أطياف المجتمع، وأن يكون الموقع منصة لإبراز الجهود الفكرية والثقافية في المجتمع. (يعرض تفاصيلها لاحقاً)

ومسك الختام، كان الشعر الشعبي مع الشاعر باسم العيثان، والتي أعادت النفوس لتلقائيتها، بكلمات المديح، لشخص رسول الله والإمام الصادق عليهما أفضل الصلاة والسلام.

وبعد ذلك، توجه الحضور لتناول مأدبة الحفل، في أجواء اتسمت بالأخوة والألفة، أعادت للأذهان، اللبنات الأولى، لتشييد الأعمال الثقافية في الدمام.

تصوير: محمد الحرز، عدنان البحراني

 

 

 

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

2 تعليق على “العلامة الناصر.. يدشن موقع بشائر (بشائر الخير)”

  1. اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الف مبروك على العمل المبارك واسأل الله العلي القدير أن يوفق القائمين عليه ببركة الصلاة على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

اترك رداً