آل رمضان: موسم السرايات يبدأ من مرمى الرياح الشديدة

img

ميمونة النمر – الدمام

كشف الفلكي سلمان آل رمضان عن مؤشرات على أن مطلع هذا الأسبوع سيشهد حالة مطرية تؤثر على امتداد المدينة المنورة وحائل، وتتوسع باتجاه الكويت، وتكون حاضرة بشكل ضعيف في الشرقية الأحد.

وذكر أن المنطقة ستكون في مرمى الرياح الشديدة خلال الأسبوع القادم، وتكون سرعتها ضعف المعتاد تصحبها الأتربة المثارة.

وفيما يتعلق بدرجةالحرارة أضاف: ينكسر تأثير الجبهة الباردة خلال الأسبوع المقبل وربما تكون الحرارة المسجلة في منتصف الثلاثينات نهارا ومنتصف العشرينات ليلا.

وأوضح أن الأحد 2019/4/28 يشكل الدر 270 أي أن “العشرة السابعة بعد المائتين من سنة الدرور”، وفيه دخول رياح (السرايات)، وتعرف بالبارح الصغير، وهي رياح شمالية غربية في الخليج بين منتصف أبريل حتى أواخر مايو ، وغياب نجم الثريا 40 يوما.

كما أكد أن يوم الإثنين 2019/4/29 هو طالع الرشاء، ثاني موسم الذراعين. والذراعان هو المطر الذي يكون قدره ذراع، وآخر النجوم اليمانية، وخامس طوالع فصل الربيع، والرشاء هو الحبل؛ ولذلك يوصف أنه العقدتين بين السمكتين في برج الحوت، والصحيح أنه نجم المراق في كوكبة المرأة المسلسلة، ويعرف بقلب الحوت، ومن خواصه كثرة الأمطار، وهو مطر نيسان المشهور، وهو ما أعتقده العرب أنه سبب انعقاد اللؤلؤ في الصدف، وفيه تهاجر طيور الصفاري والخواضير والقمري والغرانيق، وفيه يعتدل الجو ليلا، ويميل للحرارة نهارا، وتغرس فيه فسيل النخيل، ويجنى العسل، وتسمد الأشجار، وتدلى عذوق النخيل بعد ٨ أسابيع من التلقيح.

وتابع: في اللغة كن وأكن بمعنى أخفى وأسر، ومنه {.. أَوْ أَكْنَنتُمْ فِي أَنفُسِكُمْ ..} أي أخفيتم، وفي التراث الفلكي، الكنة هي غيبوبة الثريا في شعاع الشمس. وتعرف أيضا بالخفوق، ويعدونها ٤٠ يوما، حيث لا تبدو للناظر إلا حدود منتصف يونيو، رغم حسابهم طالعها بعد أسبوع منه، والكنة آخر مظاهر فصل الربيع محليا.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً