برودكاست: التربية الجمالية لدى الطفل

img

بقلم:  عيسى بوموزة 

التربية الجمالية تهدف إلى الارتقاء بمستوى الحواس لدى الطفل ليتذوق جمال وأهمية ماحوله فيؤثر فيها ويتأثر منها.

والنظرة الجمالية حث عليها الدين الإسلامي ففي القرآن الكريم آيات عده تدعو لتلك النظرة وتؤيد لذات التربية، ففي وصفه تبارك وتعالى للأنعام في سورة النحل قال: (ولكم فيها جمال حين تريحون وحين تسرحون) 

وقال عن البحر: (وتستخرجون منه حلية تلبسونها)، وفي الذهاب للمسجد ( خذوا زينتكم عند كل مسجد )، وحثنا تبارك وتعالى على التأمل في جميل خلقه (وزيناها ومالها من فروج) وقوله: ( فأنبتنا به حدائق ذات بهجة ). صدق الله العظيم.

ولأن الطفل ذو فكر خصب وخيال واسع فهو يستلهم الجمال منذ نعومة أظافره، فالألوان تجذبه والأصوات المنشدة تشد سمعه وتؤثر فيه.

التربية الجمالية هامة في تنمية مخيلة الطفل وإدراكه وإبداعه، ومن هذه التربية يستطيع المربي أن يؤثر إيجابياً في الطفل حين تنقل القيمة التربوية والأخلاقية له بشكل فني وجاذب، فـ بـ الحس الجمالي نستطيع أن نعزز سلوكاً ونبني فكراً ونسدي نصيحةً وننقل تجارباً لكيان الطفل.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً