السلامة يحذر من هذيان المستشفيات

img

فاطمة المحمد علي – الدمام.

حذر الدكتور علي بن جابر السلامة من هذيان المستشفيات وقال أنها حالة مؤقتة، ولكنها (مميته) إن لم يلاحظ أو يشخص اًو تعرف مسبباته.

جاء ذلك عبر تغريدات نشرت في حسابه الشخصي بتويتر، موضحاً أسباب، وأعراض، و طرق علاج هذيان المستشفيات.

وعرَّف أنها حالة طبيّة تزداد عند التنويم في المستشفيات. وأضاف أن كبار السن الأكثر عرضة لها، محدداً على وجه الخصوص وحدات الرعاية المكثفة، والعناية المركزة.

وذكر بن جابر أن أسباب هذيان المستشفيات هي إضطرابات النوم، تراكم الأدوية في الجسم، الضغط النفسي للتنويم، ومشاكل القلب.

وأضاف أن من أعراضه تدني درجة الوعي والإدراك، ممّا يجعل المريض يتغيّر في سلوكه، فيقوم بهلوسة بصرية وسمعيّة، موضحاً أنها أعراض ليليّة، قد يعتقد بالتحسن أثناء النهار، إلاّ إنها تعود في الليل مُجدداً.

‏وتابع بأن الهذيان يتسبب في الكثير من المشاكل بين أسرة المريض وإزعاج وحدة المنوم، مُنبهاً إلى أنه قد يصل إلى الاعتداء الجسدي، مما تضطر إدارة المستشفى والأمن بالتدخل للتعامل مع الوضع.

وأوضح أن من طرق التخفيف والعلاج للهذيان، إبقاء شخص مألوف بالقرب من المريض والتعامل الحسن معه، والاهتمام بنومه، والسياسة المعتدلة لزيارته، وتكرار مراجعة حالة المريض يومياً.

الجدير بالذكر بأن الدكتور علي جابر السلامة تناول معلومات طبية بشكل مكثف في حسابه الشخصي بتويتر تحت وسم #معلومة_نفسية_ع_السريع.

الكاتب آمنه الهاجري

آمنه الهاجري

مواضيع متعلقة

اترك رداً