السيد السلمان يتساءل عن شراكة مسجد العنود ؟!

img

فاطمة المحمد علي – الدمام

أثار السيد علي ناصر السلمان تساؤلا أثناء كلمة ألقاها يوم الخميس الماضي، لكوادر جامع الإمام الحسين بالعنود، مشيراً من خلال إثارته، إلى أن هناك شراكة في المسجد باقية إلى الأبد فما هي؟.

وأجاب موضحا أن تلك الشراكة  تمثلت بتضحية عظيمة أقدم عليها (الشهداء الأربعة)، حيث أنها لا تنقطع بانقطاعنا بل وإنها ثابته مستمرة.

وقال”مادام هذا المسجد ممتد في عطاءه، فلهم شراكة في هذا العطاء واصلاً لهم، فكلما أجتمع المجاميع في المسجد شاركوا الشهداء في هذه العطايا، هم ومن ورائهم أولادهم وأولاد أولادهم إلى يوم القيامة”.

وأبان سماحته بأن النَّاس قسمين فمنهم من  يقع عليه الموت وهذا يثيبه الله مادام في طاعة الله، وقسم يقع على الموت، مشيراً إلى أن الشهداء الأربعة ممّن وقعوا على الشهادة من أجل حماية المؤمنين وتأدية فرض الصلاة وهذا ثوابه أعظم وأكبر وله أثر خالد.

كما أثنى سماحته على كوادر جامع الإمام الحُسين قائلاً “أنتم في ركاب هؤلاء الشهداء، ولكم جزء عظيم من هذا العمل وأنتم في هذه المواكب التي لا تنقطع وهي تحمل شعار وروح التوحيد” .

وواصل قوله” وأن جهودكم من الجهود التي تشكرون عليها، ولكن لسنا نحن نؤدي حق شكركم، وإنما الله سبحانه وتعالى بلطفه يشكر عليكم هذه النعمة، فهذه منحة لا يكافأ عليها إلا الخالق، فالله هو القادر أن يشكر لكم هذا العمل وأن يجازيكم لهذه المفخرة العظيمة “.

وأختتم حديثه معهم بتهنئتهم لهذه النصرة، مبيناً لهم كم  من الصفات التي تنطبق على أنصار الإمام المنتظر وجدت فيهم، فهم  ممن زرع في قلوبهم وضمائرهم الانتظار، وانغرس في وجدانهم أمر الترقب على حد تعبيره ، داعياً بأن الله يشرك المؤمنين بهذا العمل، وأن يجعلهم من أنصار الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “السيد السلمان يتساءل عن شراكة مسجد العنود ؟!”

  1. السيد طاهر

    اللهم صل على محمد وآل محمد
    كلمة السيد علي الناصر
    يعجز الانسان التعبير يكيف يشكره ويثني عليه من الطيبه والمحبه والولاء مهو جديد
    علينا من تواضعا .

    السيد طاهر حسين المسلم

اترك رداً