تسعة نقاد يستثمرون أوراقهم في حقل الرواية

img

ميمونة النمر- الدمام

ينطلق برنامج بيت السرد النقدي السنوي، والذي ينعقد في دورته الأولى بالجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون، في 29 و30يوليو القادم، وبمشاركة تسعة نقاد يناقشون روايات سعودية، حاصلة على جوائز محلية وعربية.

ويشارك بالنقد والتحليل نخبة من الأكاديمين سعوديين وعرب بمقاربة واحدة عن كل رواية سعودية، حيث يتطرق عبدالعزيز الطلحي ورقة عن رواية “ترمي بشرر” لعبده خال، الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2010، ولمياء باعشن تتحدث ورقتها عن رواية “طوق الحمامة” لرجاء عالم، الفائزة مناصفة بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2011.

أما حسن محجوب الحازمي تحتضن ورقته رواية “ما تبقى من أوراق محمد الوطبان” لمحمد الرطيان، الفائزة بجائزة الأمير سعود بن عبدالمحسن للرواية السعودية لعام 2010، ويقدم عادل الغامدي خلال وقفته حول رواية “مسرى الغرانيق في مدن العقيق” لأميمة الخميس، الفائزة بجائزة نجيب محفوظ في الأدب لعام 2018.

بينما يطرح جمال الدين علي بحثه حول رواية “أبناء الأدهم” لجبير المليحان، الفائزة بجائزة وزارة الثقافة والإعلام للرواية لعام 2017، أما عيد الناصر يعرض نسخته النقدية عن رواية “خرائط المدن الغاوية” لمقبول العلوي، الفائزة بجائزة الأمير سعود بن عبدالمحسن للرواية السعودية لعام 2016.

ويضيء مبارك الخالدي قراءته عن رواية “الحمام لا يطير في بريدة” ليوسف المحيميد، الفائزة بجائزة أبوالقاسم الشابي لعام 2011، ويتناول حمد الرشيدي في مناقشته رواية “نزل الظلام” لماجد الجارد، الفائزة بجائزة الأمير سعود بن عبدالمحسن للرواية السعودية لعام 2012.

وتدور المداخلة الأخيرة لعائشة الحكمي، عن رواية “موت صغير” لمحمد حسن علوان، الفائزة بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2017.

المكان: قاعة الشيخ عبدالله للفنون

الزمان: الإثنين والثلاثاء

2019/7/30-29

الكاتب ميمونة النمر

ميمونة النمر

مواضيع متعلقة

اترك رداً