السيد السلمان: الإمامة ليست محدودة بالسيف

img

ابتهال عبدالله- الدمام

أشار السيد علي السلمان الى أن قعود الأئمة (ع) عن الوضع السياسي وعدم قيامهم لما زوي من دورهم ظلماً وعدواناً لا يحد من دورهم العظيم ومنهجهم الذي انتهجوه لإصلاح الأمة.

وبين أنهم (ع) اتخذوا طريقاً غير السياسة وذلك من خلال تبصير الناس بشئون دينهم والحفاظ على دين خاتم الأنبياء وشريعته.

وتابع قائلاً: “محافظين بذلك على هذه الأمة من الفتن الداخلية والخارجية وإن كانت ليست تحت قيادتهم”، موضحاً أن الأئمة ” يهمهم في الدرجة الأولى أن يبقى النبي حقيقة واضحة في عقول الناس وأنه النبي الخاتم”.

جاء ذلك في خطبته يوم الجمعه الماض في مسجد الامام الحسين (ع) بالعنود.

ولفت إلى أن الإمامة ليست منوطة ومحصورة على القتال والسيف وتقلد المناصب في الدولة والخلاقة بل حددت بالنصوص الواردة عن النبي (ص).

وتطرق السيد السلمان ختاماً إلى صلح الإمام الحسن وماله من الثمرات التي حافظت على الدين وكشفت حقيقة الطرق المقابل وكشفت عن قناعه، موضحا اهتمام الأئمة بالدرجة الأولى بالدين وتوليهم لأمر تثقيف وتنوير أبناء الإمة.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً