حادث الصرار يعيد مطالبات الموظفين المغتربين بالنقل 

img

رقية السمين – الدمام

بعد خروجهم من حادث مميت للمرة الثانية أثناء طريقهم للعمل، ناشدت ليلى الناصر إحدى مصابات حادث الصرار، وزير الصحة توفيق الربيعة وملتقى منسوبي وزارة الصحة، للبت في أمر نقلهم للعمل في منطقة أقرب بعد تعرضها لـ إصابة كسر بالفقرة الأولى في الرقبة.

وكتبت على أمل أن تصل رسالتها:”‏معاناة كل يوم وكل موظف وموظفة في المناطق البعيدة كل يوم نمر في طريق يطلق عليه طريق الموت لكثرة الحوادث الذي تقع فيه وأنا أناشد وزير الصحة‎ بالبت في أمرنا بعد خروجنا من حادث مميت للمرة الثانية في طريق عملنا، وما فيه من مخاطر الطريق الاخرى”.

جاء ذلك في تغريدة لها عبر هاشتاق #ممرضات _ الصرار #موظفات _ الصرار، الذي أطلقته الناصر صباح اليوم عبر حسابها الشخصي بتويتر.

ورغم التفاعل الخجول بالهاشتاق، إلا أنه حمل بين سطور المغردين معاناة الشباب والشابات ممن يقضون يومهم في الخطوط السريعة ذهاباً وإياباً لـ  مناطق تبعد عن مساكنهم مئات الكيلو مترات، مما يرفع من نسبة تعرضهم للمخاطر وحوادث السير وغيرها.

وكان ممن تفاعل مع الهاشتاق المواطن عادل الهزازي؛ الذي أوضح من خلال تغريدته الصعوبات التي يواجهها كموظف في منطقة تبعد عن سكنه بساعتين حيث قال “‏‎‎‎الحمدلله على سلامتكم والله أنا اطلع قبل الدوام بساعتين بسبب بعد المسافة و تجنب الزحام، ولا نسلم إن شاء الله تتيسر ونحصل هذا النقل”.

بينما عبرت حنين في سطور عن فقدانها للأمل بنقلها لمنطقة قريبة حيث أنها تعمل في مركز صحي يبعد عن منطقتها ٣٠٠ كيلو   وقالت :”‏‎‎‎المفروض دام مافي نقل في مراعاة يعني نداوم يومين في الاسبوع لان مو معقوله اداوم يوميا 300 كيلو النقل عجزت أنق،  وش نسوي يارب تفرجها”.

وكان للمواطن حسام موقفاً داعماً حيث قال :”‏‎‎‎نتمنى من وزير الصحة النظر في أمر هؤلاء الموظفات الذين يخدمن الوطن قبل المريض و نقلهم إلى مراكز و مستشفيات قريبة من مناطق سكنهم للحفاظ على حياتهم وحياة من يحتاجون لرعايتهم”.

وخشي (الخاطر) في مضمون تغريدته بأن يستمر حال المغتربين على هذا المنوال حتى يفقد الوطن روحا في سبيل الكفاح موجها خطابه لـ وزارة الصحة والمتحدث الرسمي لها والجهات المعنية بقوله :”‏‎‎‎ما فائدة رسائل النعي بعد الموت؟!الا يعتبر الاهتمام بالموظف وهو حي من باب أولى بفتح حركة النقل وإعطاء الموظف حقه بالعيش بالقرب من أهله؟!لماذا التأخير بإعلان حركة النقل يا معالي الوزير ؟!”.

وختاماً ناشد مواطنا آخر الجهات المعنية في اعادة النظر في تعيين ونقل الموظفين بقوله :” ‏‎‎‎حوادث المرور والغربة مأساة للموظف  نناشد وزير الصحة النظر في الموضوع حيث ان تعاميم الوزارة تنص على ان لا تزيد المسافة لعمل الموظف عن موقع سكنه اكثر من ٨٠ كيلوا لماذا هذا العذاب للموظف ؟؟”.

جدير بالذكر أن الناصر وزميلاتها غادرن المستشفى وحالتهن مستقرة بحمد الله.  ‏  ‎

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً