خمس وعشرون فتاة يتطوعن بجمعية سيهات

img

هاجر القضيب – الدمام

توجهت خمس وعشرون فتاة يوم الاثنين الماضي إلى جمعية سيهات، فرع الدمام، لـ تقديم خدمات تطوعية، على مدى أربع ساعات، في مساعدة كوادر الجمعية.

وتوزعت الفتيات على تنظيم وتصنيف التبرعات العينية، التي تنوعت ما بين ملابس شتوية وصيفية، لـ كل أفراد الأسرة، مروراً بـ الأواني المنزلية، وفرز المواد التالفة من ملابس وأوراق وبلاستيكيات، لترسل إلى إعادة التدوير.

وعن تجربة تنظيم فريق تطوعي، تحدثت قائد المجموعة فداء الحمادة إلى بشائر بقولها: “كنت أسعى إلى تطبيق فكرة التطوع بمجتمعي، وحث الفتيات عليها، خصوصاً في الوقت الحالي، مع انتشار فكرة التطوع لدى الفتيات، حيث أصبح لديهن الرغبة في خوضها”.

وأضافت قائلة: “بدأت الفكرة بمجوعة صغيرة لا تتعدى خمس فتيات، لكن من باب منح الفرصة أعلمت صديقاتي وقريباتي، فوصلت المتطوعات بأعداد غير متوقعة، بعضهم بالمرحلة الابتدائية وبعضهم أمهات مثلي”.

وعبرت الحمادة من خلال حديثها عن حجم الصدمة التي واجهتها الفتيات، عند الدخول إلى غرف الفرز. فالعمل كثير، وكوادر الجمعية قليلة، حيث وجهت رسالة إلى كل من لديها الرغبة بالتطوع، للتواصل مع أقرب فرع لـ الجمعيات الخيرية.

وبسؤالها عن الصعوبات التي تواجه الفتيات في خوض غمار التطوع، أشارت إلى أن الاتفاق على وقت مناسب للطرفين: المجموعة والجمعية كان أمرا صعبا. حيث انسحب البعض لعدم قدرته على الالتزام بالوقت المحدد.

كما شكرت ختاماً جمعية سيهات بفرع الدمام لاستقبالهم وتعاونهم في قبول المساعدات.

 

الكاتب هاجر القضيب

هاجر القضيب

مواضيع متعلقة

اترك رداً