عرفاناً وشكراً لـ (خلية الأمل) فرقة الفجر تطلق عملها الجديد

img

 

رقية السمين: الدمام

في انعكاسٍ جميل لـ ترابط المجتمع وتقديره لكل من يقف درعاً حامياً من أجل سلامة الفرد والمجتمع، طرحت فرقة الفجر الإنشادية مساء الأمس عملها الجديد “خلية الأمل” كـ رسالة شكر وعرفان وتقدير لجميع الكوادر الطبية والصحية التي تكافح يومياً لدرء خطر فيروس كورونا عن أبناء وطنها.

وفي حوار خاص مع “صحيفة بشائر” تحدث المنشد مجبتى آل تراب الذي مثّل آداؤه صوت المجتمع، عن دافع إنتاج هذا العمل فقال: “نأمل أن يكون هذا النشيد حلقة الوصل بين مشاعر الأهالي ومشاعر الكادر الصحي وبث القيم الانسانية بينهم فكانت كلمة الشكر هي سيدة الموقف، وهي الدافع للجهود والتضحيات، وهي اللمسة الحانية على هذه الفئة الاستثنائية وعلى أهاليهم الذين يفتقدونهم في هذه الفترة الحرجة، فأحببنا أن نشاركهم في هذه الخدمة الإنسانية بمجالنا وتخصصنا في مجال الإنشاد الهادف من خلال عمل (خلية الأمل)”.

وتابع حديثه عن مسؤولية الفرد اتجاه الوطن والمجتمع بقوله : ” بصفتنا جزء من المجتمع نعيش تفاصيله بدقة ونتحسس كل قطرة عرق تصب من شرفائه، لابد وأن الحركة الدؤوبة لكوادر الصحة لفتت انتباهنا، سيما وأن فيهم آباؤنا وآمهاتنا وإخوتنا وأخواتنا، وبمجرد اقتراح الفكرة وانقداحها من قبل أحد الاخوة، لم نتوقف عن العمل لمدة ستة أيام على هذا المشروع إلا بعد الضغط على زر النشر”.

جدير بالذكر أن عمل” خلية الأمل” من كلمات الشاعر محمد حبيل، ألحان وأداء المنشد مجتبى آل تراب، مونتاج عبد الله سلام، ترجمة محمود الصادق.

للاستماع للعمل والمشاهدة هنا

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً