2300مشترك في ورشة العزل الفوتوغرافي لفريق همسات الثقافي

img

هلال العيسى:الأحساء

أقام فريق همسات الثقافي بالأحساء ورشة (أسرار العزل الفوتوغرافي) مجاناً، قدمها المدرب الأستاذ حسين الخليف، وهو مصور ومدرب معتمد بالمؤسسة العامة للتدريب المهني، ووزارة التعليم، وهو عضو منظمة الفياب العالمية، والجمعية الأمريكية للمصورين المحترفين.
وحضر الورشة أكثر من ٣٢٠٠ مصور ومصورة عن طريق برنامج الوتساب ليومين متتالين، قدم فيها المدرب ورشة متقدمة لشرح خاصية العزل الفوتوغرافي باستخدام الكاميرا والجوال التي تُعد من الجماليات التي لاغنى عنها للصورة الفنية، حيث تستخدم في تصوير البورتريه، والأطعمة ،وبقية أنواع التصوير.
كانت المحاور بعد مقدمة لعالم التصوير الفوتوغرافي:
ضمنها
-لماذا نستخدم تقنية العزل بالصور الاحترافية؟ -كيف يتم عزل الصورة.

وتحدث الأستاذ حسين كذلك عن العزل الفوتوغرافي في تصوير الأطعمة وتصوير الأشخاص، وأسرار وتقنيات لعزل أفضل، وقدم الشرح العملي لعملية العزل.
وقدم مسابقة للمشاركين مع تقديم جوائز تحت رعاية منتجع جرين لاند، بإشراف المدرب وفريق همسات الثقافي، بقيادة المنسقه ساجدة المنسف التي لها دور بالغ الأهمية بالتنسيق والتنظيم والمتابعه العامة.

من أهم المعلومات المقدمة بالورشة،التي تم الاستفادة منها هي: كيفية العزل حيث يتم العزل فوتوغرافياً من خلال ثلاثة عوامل، هي:
فتحة العدسة الزوم في العدسات الفوتوغرافية، والمسافة بين العدسة والجسم المراد تصويره، والخلفية، حيث إنه كلما قربت المسافة بين الكاميرا والجسم المراد تصويره زاد العزل، وكلما زادت المسافة بين الجسم المراد تصويره والخلفية زاد العزل.
ومن المعلومات المهمة بالورشة هي: كيفية عمل العزل باستخدام برنامج أدوبي فوتوشوب، وتأثير العزل اللوني على الصور الفنية وجماليته.
نصح المدرب المتدربين بتطبيق أساسيات الصورة الفنية ومن ضمنها العزل. وهدفت الورشة تثقيف المجتمع فوتوغرافياً، وإلى ودعم حركة التصوير بالمنطقة والمملكة بشكل عام، حيث تمت المشاركة من جميعا مناطق المملكة.
كما شكر مدرب الدورة إدارة فريق همسات الثقافي وعلى رأسهم قائد المجموعة هلال العيسى، وطاقم العمل المتميز بتنظيم هذا العدد الكبير الذي شارك بحضور الورشة ليومين متتاليين.

وشكرت نوف الحليمي (إحدى المتدربات) المدرب لمجهوده الرائع وتقديمه المعلومات القيمة، وقالت: إنها ورشة رائعة ومفيدة.
وتحدثت منار الصوفي بقولها: إنني تشرفت بكوني متدربة ضمن هذا العدد الهائل والمبدعين.

وقالت زهراء البطيان: شكراً فريق همسات وشكرا للأستاذ على هذه المعلومات الغنية بالمعرفة.
وحدثتنا المتدربة سمانة آل طه بقولها: إنني من هذا المنبر أشكر جميع القائمين على مثل هذه الورشات المجانية التي لها أثر بالغ في نفوس كثير من أفراد المجتمع، والتي هدفها التطوير والإبداع.
وقالت دلال الطريفي: لاقينا استفادة كبيرة من حضور مثل الورشات الجميلة والخفيفة، كونها تحمل الكثير من المعلومات التي كنا في أمس الحاجة إليها.

وبختام الورشة تم تقديم التكريم للمدرب وشهادة الشكر والتقدير،وشكر جميع المشاركين بها من الجنسين.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً