العبيدان يجيب على جدل استفتاء حرمة (نتفليكس) باستفتاء جديد

img

مالك هادي: الدمام

بعد انتشار مقطع لأحد رجال الدين حول عدم جواز الإشتراك في شركة (نتفليكس)، بناءا على استفتاء قدم للمرجع السيد السيستاني قبل عدة اسابيع، تعرض سماحة الشيخ محمد العبيدان في لقاءه الإسبوعي عبر البث المباشر لبيان هذه المسألة بعد تحفظه على الاستفتاء فقال: نتحفظ على هذا الاستفتاء ففيه السؤال متضمن للجواب في نفس السؤال وهو ما يحتاج إلى تأمل.

واستعرض العبيدان استفتاءً جديداً صدر جوابه يوم أمس من مكتب المرجع السيستاني، جاء نصه كالتالي :
السؤال: توجد شركة باسم نتفليكس وهي تقدم خدمات عرض الأفلام والمسلسلات مقابل اشتراك شهري، يتم عرض مسلسلات وأفلام ثقافية وترفيهية للأطفال والكبار بحيث يمكنك اختيار ما يمكن عرضه وما يمكن تجنبه، وفي الآونة الأخيرة تم ملاحظة أن المتحوى الداعي للترويج للمثلية قد ازداد، ولكن يمكن تجنب عرض مثل هذه المسلسلات أو الأفلام، فأنا من سيقوم باختيار ما يمكن عرضه، هل يجوز الاشتراك في هذه الشبكة؟
الجواب: بسم الله الرحمن الرحيم
إذا لم تختص هذه الشبكة بنشر الأفلام والمسلسلات والبرامج المحرمة لم يحرم الإشتراك فيها للإنتفاع المباح منها، نعم من لا يحرز من نفسه أو أهله الإنجرار إلى استخدامها في المحرم لايجوز له الإشتراك فيها والله العالم.

وعلق الشيخ العبيدان: إذا انحصر الاستخدام في هذه الشبكات في خصوص الأمر المحرم والاشتراك فيها يتضمن دعما للأعمال المحرمة فصارت الشبكة محرمة بكل حيثياتها وجزئياتها فهو مما لا شك في حرمة الإشتراك فيه وهو ما جاء في الاستفتاء المنتشر في منصات التواصل الاجتماعي، أما إذا كانت الشبكة مشتركة ويمكن للإنسان أن يسيطر على ما يعرض عليها فلا ينطبق عليها أنها شبكة منحصرة في خصوص الجانب المحرم فإذا استخدمت في الأمور المباحة فلا إشكال في ذلك.

الجدير بالذكر أن سماحة الشيخ العبيدان يعقد لقاءً اسبوعياً عبر حسابه الشخصي في الانستغرام يجب فيه على مجموعة من المسائل الدينية والإجتماعية، ويحضى هذا اللقاء بمشاركة واسعة من قبل الشباب .

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً