الشيخ النمر يظفر بالدكتوراه بـ أَشهَر المشكلات الفلسفية

img

رقية السمين: الدمام

حصل الشيخ مجتبى النمر على شهادة الدكتوراه في الفلسفة الإسلامية من كلية الأديان والحكمة. على رسالته المعنونة بـ (النسب والروابط الوجودية في المتغيرات وما فوقها).

وأوضح الدكتور الشيخ النمر لصحيفة بشائر التي تواصلت معه فور إعلان تخرجه قبل أيام أن الرسالة تقدم للساحة الفكرية مادة فلسفية في موضوع العلاقات. وهي عبارة عن ملف يجمع العلاقات الفلسفية التي تربط بين الموجودات، كعلاقة الله بالعالم، وعلاقة النفس بالبدن، والنفس بما فوقها في رحلة الحشر والعودة الى المبدأ.

وتسلط الرسالة الضوء على بعض المشكلات الفلسفية المشهورة مثل: مسألة ربط الثابت بالمتغير، والحادث بالقديم.

وتعطي بيانا فلسفيا عن فكرة العلاقات الوجودية، والبرهنة على واقعيتها، والتفريق بين البحث الميتافيزيقي والبحث الطبيعي.

فللموجودات في نظام الوجود قسمين رئيسين: موجودات متغيرة وأخرى ثابتة. ويحاول الشيخ من خلال الدراسة التحليلية أن يجيب على تساؤل أساسي: هل هناك نظام جامع لهذه العلاقات، وكيف نحل مشكلة التعارض بين تلك النظم.

وعن منهجه في البحث قال الشيخ الدكتور النمر: “ركزت في رسالتي على العلاقات التي لها أثر واقعي، متجنبا الاستغراق في تحليل العلاقات الذهنية التي ليس لها ارتباط وثيق بالواقع”.

جدير بالذكر أن الشيخ مجتبى النمر حصل قبل أعوام من جامعة آل البيت العالمية على درجة الماجستير بامتياز على رسالته: الاستقراء عند المدرسة الأرسطية، عرض ونقد ومقارنة.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً