وزير الاستثمار: المملكة تعمل على تسريع وصول لقاحات كورونا

img

بشائر: الدمام

أكد وزير الاستثمار خالد الفالح أن مجموعة دول العشرين تبحث إنقاذ العالم من آثار كورونا، وأن عام 2020 استثنائي على المملكة بسبب الجائحة.

وشدد وزير الاستثمار على أن المملكة تعمل على تسريع وصول لقاحات كورونا، وأنها تعاملت مع الجائحة بنجاح، مفيدا بأن المملكة ستكون أحد أهم الفائزين بعد انتهاء أزمة كورونا.

وكشف وزير الاستثمار خلال المؤتمر الصحفي للإحاطة الإعلامية على هامش قمة قادة مجموعة العشرين اليوم (السبت)، أن الاقتصاد السعودي من أكثر الاقتصادات مرونة في العالم، وأن المملكة لم تتأثر بتراجع أسعار النفط، موضحا أن حجم الاحتياطي الأجنبي في المملكة هذا العام بلغ نصف تريليون دولار

وقال وزير الاستثمار: المملكة أثبتت قدرتها على تحمل الصدمات بنظام حكومي متين، وعملت على حماية القطاع الخاص من خلال حزم مالية، ونعمل على وضع إصلاحات في قطاعات العمل.

وبيّن الفالح أن العالم يعيش أزمة إنسانية مع وجود تباطؤ اقتصادي غير معهود، والمشكلات الدولية تحتاج إلى تضافر الجهود بتناغم وتعاون، وأن سلامة الشعوب أمر مهم ورئيسي لـ (مجموعة العشرين)، وقمة (G20) ستكشف للجميع القدرات الاقتصادية المبذولة.

وقال: بادرت مجموعة العشرين بتعليق 40% من ديون الدول التي تعاني من آثار كورونا، وتعمل على تمويل ودعم المنشآت الصغيرة، ومجموعة العشرين ستري العالم شكل التعامل مع المستقبل، وتعمل على وضع آليات للخروج من آثار كورونا، والأزمة لم تنته بعد ويجري العمل على حلها.

وأكد أن المملكة تؤمن بأهمية الطاقة المتجددة في العالم، وأن العالم لا يزال بحاجة إلى مصادر الطاقة، و(G20) تعمل على حل الأزمات الاقتصادية والاجتماعية في العالم، وتستمد قوتها من القدرات الفردية للدول الأعضاء.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً