يتضمن التدريب والتوظيف والمنح المالية.. (الاتصالات) تطلق برنامج رواد الألعاب الإلكترونية

img

بشائر: الدمام

أعلنت وزارةُ الاتصالات وتقنية المعلومات إطلاق برنامجَ روّاد الألعاب الإلكترونية لشباب وفتيات الوطن المهتمين والشغوفين بهذه المجالات الإبداعية الترفيهية.

وأوضحت أن البرنامج يتضمن مرحلة التدريب المكثف وينتهي بمرحلة الاحتضان أو التوظيف، بالإضافة إلى حزم مختلفة لدعم الشركات الناشئة.

ويهدف البرنامج إلى استقطاب أفضل المعاهد في مجال تصميم الألعاب الإلكترونية لتقديم برنامج لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية أكاديمياً وتطبيقياً في مجال صناعة الألعاب الإلكترونية، وينبثق من هذا البرنامج شركات ناشئة يتم احتضانها في أعمال محلية، وتوفير برامج الدعم المختلفة لها.
من جانبه، أكد وكيل الوزارة لوظائف المستقبل والريادة الرقمية الدكتور أحمد الثنيان، أن البرنامج سيعمل على تقديم حلول تدريب مستدامة ومبتكرة في مجالات تطوير الألعاب الإلكترونية، وتصميم وتنفيذ برنامج تدريبي مكثف يهدف إلى تنمية القدرات الرقمية الفنية لمطوري الألعاب، وجذب أفضل الخبرات لتنفيذ أفضل الحلول المستقبلية ابتكارا.

وأشار إلى أن البرنامج سيهتم بدعم روّاد الأعمال المبتكرين لتحويل أفكارهم ومشاريع تطوير الألعاب إلى شركات ذات قيمة تجارية، والإسهام في نمو أعمال هذه الشركات، إضافة إلى إنشاء شركات ناشئة ذات إمكانات عالية للنجاح في السوق السعودي والعالمي في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية.

وحول مسارات البرنامج، بيّن الثنيان أن المشاركين سيمنحون فرصة الاختيار بين ثلاثة مسارات تخصصية هي: مسار علوم الكمبيوتر، ومسار علوم التصميم، ومسار علوم الفنون، مشيراً إلى أن البرنامج يمتاز بتقديمه تأهيلا أكاديميا وعمليا وشهادة دبلوم وفرصة إنشاء استديو ألعاب، ومنحة تصل لـ 70 ألف ريال في مرحلة الحاضنة، أو التوظف في إحدى الشركات الرائدة في المجال.

وبشأن الإطار الزمني للبرنامج، أوضح أن البرنامج مقسم إلى أربع مراحل تختلف في متطلباتها، تبدأ بمرحلة الإعداد التحضيري ومدتها 6 أسابيع، من شهر مارس إلى مايو 2021 بواقع ثماني ساعات يومياً من الأحد حتى الخميس.

فيما تكون مرحلة التدريب الأكاديمي في 16 أسبوعاً من يونيو إلى أغسطس 2021، ثم مرحلة الإنتاج ومدتها 16 أسبوعاً من أغسطس إلى ديسمبر 2021، ثم حاضنة الأعمال ومدتها 16 أسبوعاً من ديسمبر إلى مارس 2022.

ودعا الثنيان الراغبين بالانضمام إلى البرنامج للتسجيل عبر زيارة الرابط الإلكتروني.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً