البيت السعيد يكشف أهمية القيم الأخلاقية عبر تجارب أسرية

img

رقية السمين: الدمام

سلط الضوء مركز البيت السعيد في حملته التثقيفية الأسرية (من أجل أسرة قوية)، في هذا اليوم على أهمية القيم الأخلاقية إذ نقل بعض التجارب الإيجابية من الأسر التي نمت هذه السمة بين أفرادها.

فكانت من التجارب التي شاركها المركز لأسرة استطاعت أن تصعد وترتقي باخلاقيتها وورثت هذا الإنجاز حتى الجيل الثاني إذ تحدث صاحب التجربة :” الحمد الله البنات وأزواجهم لديهم أخلاقيات عالية من الصفح والتسامح ونحن كأسره علمنا بناتنا التسامح والصدق في القول والمعاملة الحسنة”.

وفي تجربة أسرية أخرى  تحدثت أحد ربات  البيوت عن اعتزازها وفخرها بكفاحها هي ورب الأسرة في إنشاء أبنائهم على قيم أخلاقية ثابته وكان مما قالته:” من  أكثر الأمور تمسكاً في المنزل عدم الكذب والغيبة وهي صفات نعتز بها أنا وزوجي أننا ربينا ابنائنا عليها.

من جانب آخر فقد أشار مركز البيت السعيد للتدريب إلى أشكال القيم الأخلاقية داخل الأسرة وهي :
اللطف في المعاملة، الإحسان، البر بالوالدين، الإحترام المتبادل، العدل والإنصاف، الصدق بالقول، الكلمة الطيبة، حسن الأدب، التقدير، العفو والصبر، والمودة والرحمة.

جدير بالذكر أن مركز البيت السعيد يواصل حملته التثقيفية من أجل أسرة قوية خلال شهر رجب الجاري.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً