بعد أعوام مرتقبة أبوالشهداء يزور قاعة البطل عبدالجليل

img

رقية السمين – الدمام

بلقاء مؤثر ومحرّك للعواطف خلال زيارة والد الشهداء -حماة الصلاة- المرتقبة منذ أعوام؛ استقبل الشاب مصطفى البوسعيد الحاج جمعة الأربش.

وضمّ الاستقبال عدداً من زملاء الشهيد وأساتذته الذين توجّهوا قرابة الساعة الثالثة عصراً بالحاج لأجل إطلاعه على قاعة -البطل- عبدالجليل التي أُطلِق عليها هذا الاسم تخليداً لذكراه.

و استذكرت الأستاذة إليسا نيول مساعد نائب رئيس الشؤون الطلابية بالجامعة ومشرفة قسم الطلاب بكلية الهندسة سابقاً الشهيد حضوره الفاعل ونشاطاته بصفوف جامعته وابتسامته الدائمة و شعبيته قائلة :”هذه القاعة ليست صفّا وإنما هُيّئت غرفةً تستضيف ذوي عبد الجليل وأحبائه، وأصدقائه ومعارفه تقديراً منّا لمشاعرهم.”


والجدير بالذكر أن الأربش رفض تعازي منسوبي وإدارة جامعة ووتش ستيت بولاية  ويتشيتا كنساس الأمريكية له، مفتخراً بما قدّمه في سبيل حفظ الصلاة قائلاً :” أستقبل التهاني لأن أبنائي حفِظوا مئات المصلين”.

وبدوره شكر لهم ما قدّموه في حق الشهيد معبّراً وعينيه  تتفحص أرجاء وزوايا الغرفة: “إن شعوري لايوصف”.

 

وأضاف البوسعيد في حديثه لـ “لموقع بشائر ” : “والد حماة الصلاة سعِد جدا برفقة أصدقاء ابنه الشهيد عبد الجليل من الجالية اللبنانيّة والعراقية، حيث التقى بهم بمركز أهل البيت الاسلامي الذي تأوي إليه الجاليات العربية”.

وممّا يُذكر تناوَل الحاج جمعة وجبة الإفطار بمنزل أحد أصدقاء الشهيد وهو أمريكي من أصول عراقية وسط جمع وأجواء دافئة المشاعر.

 

هذا وقال والد الشهداء بأن هذه الزيارة لن تكون الأخيرة لولاية ويتشيتا وجامعة ابنه الشهيد البطل عبدالجليل الأربش.

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً