رحيل الطاهر.. الأحساء تشيعه إلى مثواه الأخير

img

كمال الدوخي – الدمام

شيع عشرات الآلاف من الأحساء والقطيف ودول الخليج، جثمان العالم الرباني والفقيه الزاهد، آية الله السيد طاهر السيد هاشم السلمان، بعد صلاة الجمعة بساحة الأربعين.

وأدى جموع المشيعيين صلاة الجنازة، بإمامة العلامة السيد علي الناصر السلمان، في مشهد مهيب، استعادت به الأحساء فقد أعلامها.

وقال سماحة السيد علي الناصر في تأبين الفقيد (إن لفقدك جراحة في قلوبنا، فأنت عز المؤمنين، وأنت شرف العائلة، ونبراس الأسرة) ثم ذكر سماحته فضائل الراحل ومقامه ورحلته الشاقة في طلب العلم.

بعد ذلك حملت الجنازة على الأكتاف، في حالة بكاء وافتجاع، وفي مقدمة الركب تلامذة الفقيد، ورفقاء رحلته العلمية، إلى مثواه الأخير.

الجدير بالذكر، أن الازدحام الشديد، اضطر القائمون على إقامة صلاة الجنازة بإمامة السيد علي الناصر، والشيخ غالب الحماد، وآخرين.

الكاتب كمال الدوخي

كمال الدوخي

مواضيع متعلقة

اترك رداً