في رثاء آية الله السيد طاهر السلمان (قدس سره)

img

 

علي معتوق الخليفة

عجز اليراع واخرست كلماتي
ماذا اقول والجرح جد عاتي
فمصابنا بأبي العلوم فجيعة
هدت عرى الاسلام والصلوات
يوم قضى طود العلوم بأرضنا
وله الورى ناحت بكل صفات
والكون قد خسف بحزن واضح
حزنا على نسل بني السادات
اعني بذا العلم الهمام الطاهر
نجل لهاشم عالي الدرجات
من ال سلمان سما في دوحة
بسق بعزم صادق النيات
فزهى بارض الرافدين وهجرنا
وتزينت به حوزة الحوزات
وتوردت به ارض هجر اذ اتى
يبدي العلوم اكرم به من اتي
فتسنم في ذروة العلم الذي
بهر به الاقران بالهالات
خدم الشريعة في البلاد فياله
من فيض نبل فاض بالفيوضات
ملئ تواضع فإعتلى من ربه
في ساحة برزت على الساحات
حتى دهينا بإفتقاده فجئة
والحزن عم باكرم الواحات
فله ااحساء فهلي ادمعا
كعيونك دفاقة بآهات
وله البسي ثوب السواد وجردي
ثوب الربيع لشمعة المشكاة

 

الكاتب هاجر القضيب

هاجر القضيب

مواضيع متعلقة

اترك رداً