تدشين مدينة الملك سلمان للطاقة (سبارك) بـ الشرقية

img

 

آمنه الهاجري – الدمام

دشنت المملكة مساء الأمس، مدينة الملك سلمان للطاقة بوضع حجر الأساس في مركز «إثراء» التابع لأرامكو السعودية، التي تعد قلب المنطقة العربية الرائد فى الطاقة والصناعة والتقنية، وتأتى ضمن حزمة المشروعات، التي  تؤسسها، في ظل رؤيتها 2030 ، حيث جاءت  لـ تحقيق  طموحات الشعب السعودي وتطلعاته لـ نقلة نوعية، تضع المملكة فى صدارة العالم.

وتقع مدينة الملك سلمان للطاقة بين حاضرتي الدمام والأحساء، وسيتم تطويرها خلال ثلاث مراحل، على أرض مساحتها 50 كيلو متراً مربعاً، وستكتمل المرحلة الأولى من أعمال إنشاء مدينة الملك سلمان للطاقة في عام2021، حيث يُتوقع أن تجتذب أكثر من 120 استثماراً.

ومن الناحية الاقتصادية والسياسية، فإن مشروع المدينة يهدف إلى تعزيز مكانة المملكة بوصفها مركزاً إقليمياً وعالمياً للطاقة، من خلال تنمية قطاع صناعات وخدمات سعودي تنافسي على مستوى عالمي، ومساندة مبادرات المملكة الاستراتيجية للتنمية الاقتصادية، وتنويع مصادر الدخل الوطني، وتوفير فرص العمل لأبناء الوطن، وتعزيز دور القطاع الخاص والاستثمارات الدولية في الاقتصاد الوطني، مع الإسهام بشكل فاعل وكبير في تشجيع تطوير وتنمية المؤسسات السعودية الصغيرة والمتوسطة التي ستُسهم في قطاع الطاقة.

وذكر وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح : “مدينة سبارك”التي وضع حجر أساسها الأمير محمد بن سلمان بدأت أولى استثماراتها يوم أمس بـ اثنا عشر توقيعاً لاتفاقيّات ومذكرة تفاهم لتأجير أراضٍ وبناء شراكات استثمارية بين أرامكو السعودية ومجلس إدارة المدينة وعدد من أهم الشركات العالمية، جاء من بينها جنرال الكتريك، شلمبرجير، وشركاتٍ محليّة لها الريادة على مستوى المملكة في مجال الاستثمار.

الكاتب آمنه الهاجري

آمنه الهاجري

مواضيع متعلقة

اترك رداً