صحة الشرقية تنجح في رفع نسبة (الزواج الآمن وراثياً)

img

آمنه الهاجري – الدمام 

‏⁧نجحت المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية⁩ في رفع نسبة “الزواج الآمن وراثياً ” لأكثر من 99٪ خلال عام 2018 في إجمالي مراكز فحص الزواج بالمنطقة الشرقية، الذي يشمل خمسة أمراض وراثية (الأنيميا المنجلية، الثلاسيميا، الكبد الوبائي ج و ب، وكذلك الايدز).

وأجرت المديرية 26 ألف فحص في 8 مراكز، تشمل الدمام، القطيف، الجبيل، بقيق، الخفجي، النعيرية والقرية العليا ، مشيرة إلى أن مركز فحص الزواج بالدمام أجرى قرابة نصف فحوصات المنطقة الشرقية، وعُدَّ انجازاً غير مسبوق خلال هذا العام.

وحققت صحة الشرقية هدفها تدريجياً للقضاء على مرضي (الأنيميا المنجلية والثلاسيميا)، اللذين يعدان من أبرز الأمراض التي تحتضنها المنطقة الشرقية، بـ تكثيف الجهود في عيادات المشورة، والوصول إلى الشرائح المستهدفة في عمر الزواج، في الكليات والجامعات من الجنسين خلال 14 عاما الماضية، إلى أن وصلت خلال عام 2018م إلى 99.13% .

وتحظى مراكز الفحص وعيادات المشورة الطبية بوجود عدد من الأطباء العاملين على ضمان صحة طرفي الزواج، وضمان عدم انتقال الأمراض الوراثية أو المعدية لذريتهما، إذ تقدم النصائح الطبية لمتقدمي الفحص بعد ظهور النتائج.

وبينت أن البرنامج هو ضمن البرامج التي أقرها مجلس الوزراء، وينص تشريع البرنامج على إلزام طرفي عقد النكاح بإحضار شهادة الفحص الطبي، بغض النظر عن نتيجة الفحص، وترك حرية الاختيار لطرفي الزواج بعد إبلاغها.

حيث تتم إجراءات الفحص في فترة لا تتجاوز أسبوع من أخذ عينة الدم من المتقدم للزواج، ولا يلزم تواجد الطرفين في منطقة واحدة، لأن البرنامج مربوط إلكترونيا بين مراكز الفحص في المملكة، التي تجاوزت 120مركزا في مختلف مدن المملكة، ما لم تستدعي نتائجهما التوجه إلى عيادات المشورة بدلاً من استلامهما مباشرة من أقسام الاستقبال في مراكز الفحص للنتائج السليمة.

الكاتب آمنه الهاجري

آمنه الهاجري

مواضيع متعلقة

اترك رداً