معرض الكتاب بالشرقية.. حلمٌ يتحقق

img

آمنه الهاجري – الدمام

بعد طول انتظار، سيشهد يوم 19 فبراير في الخبر عودة “معرض الشرقية للكتاب”، بعد غياب دام أكثر من 30 سنة.

ودعت جمعية الناشرين السعوديين، دور النشر والراغبين بالمشاركة في المعرض إلى التسجيل لديها استعدادا لإدراج أسمائهم ومؤلفاتهم ضمن الفعاليات.

وأوضحت الجمعية أن فعاليات المعرض مستمرة لمدة عشرة أيام، كما أكد مدير المعرض أحمد الحمدان؛ بأنه سيقام بشكل سنوي.

وذكر رئيس جمعية الناشرين السعوديين ومدير معرض المنطقة الشرقية للكتاب أحمد بن فهد الحمدان بأنه سيصاحب إقامة المعرض تنظيم فعاليات ثقافية وأمسيات شعرية وركن لنشاطات الطفل والمرأة، ومعرض صور تاريخية، ومعرض للفن التشكيل يعرض لوحات وإبداعات فناني وفنانات المنطقة، ويتوقع أن يشهد المعرض في دورته الأولى تميزاً من ناحية التنظيم والمشاركين، كما يتوقع أن يكون عدد دور النشر المشاركة أكثر من 200 دار نشر من مختلف مناطق المملكة، كما سيوقع عدد كبير من المؤلفين كتبهم من خلال منصة توقيع الكتب، كما سيخصص جناح للمؤلفين السعوديين لعرض كتبهم وإبراز إبداعاتهم.

ومن جهةِ أخرى بيَّن إعلاميو الشرقية أنّه “تُعتبر مدينة الرياض وجدة والدمّام من أهم المدن في المملكة، بل هي الأقطاب الثلاثة التي تُشكّل قوة اقتصادية، وكذلك تشهد هذه المدن حراكًا ثقافيًّا مميزًا، ونموًا سكانيًّا كبيرًا”.

لافتين إلى أنَّه “استقطبت مدينتي الرياض وجدة معارض ثقافيةً للكتاب، وتخلفت المنطقة الشرقية بكبرها عن هذا الحدث المهم، رغم تنوعها السكاني ومجاورتها لدول الخليج العربي، الذي يُعد أحد عناصر القوة فيها”.

الجدير بالذكر أن خلال السنوات الماضية كانت تقام عدة معارض للكتاب بالشرقية، ولكن باجتهادات شخصية وبسيطة، وكان أبرزها معرض الكتاب السنوي في مدارس الظهران الأهلية على مدى ثلاثة عشر عام.

 

الكاتب آمنه الهاجري

آمنه الهاجري

مواضيع متعلقة

اترك رداً