الدكتور السالم: ٣٠٪؜ من حالات الولادة المبكرة تُشخّص بالفتق

img

 

هاجر القضيب – الدمام

نظم مجلس أم البنين محاضرة مجانية بعنوان (الفتق عند الأطفال)، قدمها الجراح الاستشاري دكتور أحمد السالم يوم الاثنين الماضي بحي الضاحية،  بهدف تسليط الضوء على أنوع، أسباب، أعراض ومشاكل الفتق لدى الأطفال.

وقال الدكتو السالم أن الفتق من أكثر المشاكل شيوعاً لدى الأطفال.

كما أوضح أن للفتق عدة أنواع بحسب مكان ظهوره، أولها وأكثرها ظهوراً فتق (الإرب) بـ العضو التناسلي الذكري، وثانيها فتق (السرة) بمنطقة البطن، وهو الأقل لكنه لا يسبب مشاكل. مع وجود حالات قليلة تحتاج إلى تدخل جراحي.

وأشار السالم إلى أن أول ما يواجه الأهالي في فتق السرة؛ هو الانتفاخ، مما يثير الخوف لديهم فيلجؤون إلى حلول قد تكون ذات أثر عكسي. ذكر منها وضع القرش على السرة، أو ربط السرة بقماش.

كما سلط الضوء على النوع الأكثر خطورة وشيوعاً وهو فتق الإرب، مشدداً على ضرورة مراجعة الطبيب وعدم إهماله، في حال وجوده أو الشك بوجوده.

وأضاف أن فتق الإرب يكثر بحالات الولادة المبكرة للطفل. حيث تبلغ نسبة الإصابة به ٣٠٪؜.

كما بيّن وجود تشابه بعلامات فتق الإرب مع كيس الماء، فالأخير أقل خطورة ولا يحتاج إلى تدخل جراحي.

وشدد الدكتور السالم على أهمية مراجعة جراح أطفال خاص، حيث أن أنسجة الفتق الإربي شديدة الدقة، وتحتاج إلى جراح متخصص.

الجدير بالذكر أن الفتق يحدث للأطفال بسبب خلقي منذ الولادة، وقد يحدث للرجال الكبار أيضاً بسبب ضعف جدار العضلات.

الكاتب هاجر القضيب

هاجر القضيب

مواضيع متعلقة

اترك رداً