الأرض تناضل من أجل البقاء.. في يومها

img

ميمونة النمر – الدمام 

تناضل الأرض من أجل البقاء في حدث عالمي، ليحتفل بها أكثر من 192 دولة ومليار شخص في فعاليات منظمة تقام في 22ابريل، دعماً للبيئة الطبيعية، ونشر المحتوى لرفع وعي الأفراد، وتطبيقا لمعايير الاستدامة.

‏وأسس السيناتور “ماي لورد نيلسون” عام 1970هذا اليوم تحديدا، وعلى مدار أسبوع كامل؛لتسليط الضوء على مشكلات البيئة والحد من التلوث الذي يهدد البشرية، واستغلال للخامات المهدرة.

و تسعى قضايا يوم الأرض بحماية التنوع، مرتبطة بالنشاط الذي يسبب تغير المناخ وازالة الغابات والتلوث.

وارتبط الاحتفاء بمصر مع أعياد الربيع وتوديع الشتاء، ومتزامنا مع الاستعداد لفصل الصيف وموسم الحصاد المختلف؛ فأكثر من يقدر الأرض هو الفلاح المصري والعربي.

وطرحت ناسا حملة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لتهيئة الناس للاحتفال بيوم الأرض حيث يمكنهم نشر صورة لميزات طبيعية على الكوكب قد يشمل:”أشجار قديمة أو أزهارا مزهرة أو غروب شمس مذهل”.

كما ترجم محرك البحث “قوقل” يوم الأرض 2019 بطريقة مبتكرة حيث أنشأ ست رسومات لمخلوقات رائعة من بيئات الأرض المختلفة، منها: طائر “القطرس الجوال” و”زنبقة مياه الأمازون”و”الحشرة العمياء”.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً