السيد السلمان يؤكد على أهمية نظافة السلوك والعلاقات الأخلاقية

img

 

ابتهال عبدالله – الدمام

دعا السيد علي السلمان المؤمنين إلى التهيؤ لاستقبال شهر رمضان الكريم، وأن نكون على أتم الاستعداد لاستقبال النفحات الربانية فيه.

جاء ذلك في خطبته يوم الجمعة الماضي بمسجد الإمام الحسين في العنود.

وأكد السيد على أن هذا الشهر هو شهر ضيافة الرحمن، شهر دعانا الله فيه إلى التزود من بركاته وفيوضاته، فالأعمال فيه تتضاعف، وتخفّ موازين من خاب حظه.

وأشار إلى أن من أعظم الأعمال في شهر البركات الصلاة على نبي الرحمة وآله الكرام.

ولفت إلى أن لطف الله ورحمته تتجلى في استضافته لعباده، إذ منّ عليهم بجعل أنفاسهم في هذا الشهر تسبيح، فالصلاة والصيام والأعمال الصالحات كلها من موجبات رحمة الله”.

وأضاف أن رحمة الله سابقة لغضبه، وعلى الإنسان أن يتزود، ويستشعر هذه الفيوضات والألطاف الإلهية.

وأكد قائلا: “شهر رمضان هو ساحة لضيافة الرحمن لعباده، يتعرض فيها المؤمن بالعمل الصالح إلى نفحات الله ولطفه، فشهر رمضان يقبل على العباد بالرحمة كما يقبل بالبركة”.

وأوضح أن الأعمال الصالحة لا تقتصر على الصلاة والصيام، مؤكداً على أهمية  “نظافة السلوك والعلاقات الأخلاقية”، مؤكدا على أن الإنسان ينبغي له أن يظهر المودة لإخوانه المسلمين، بل وحتى إخوانة في الإنسانية.

وشدد على أنه يتوجب على الإنسان أن يعطي كل ذي حق حقه، وأن هذا من الأسباب العظمى، التي توفر للإنسان الضيافة الكاملة في هذا الشهر.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً