في ندوة لم تخلُ من التراشقات: الخبير الفلكي آل رمضان (عيدكم الأربعاء بالاتفاق)

img

كمال الدوخي – سيهات

عقدت جمعية زاد الآخرة بالأمس، ندوة بعنوان (الاستهلال: فلكياً – فقهياً – عملياً)، في مجلس الرضا بمدينة سيهات، للحوار حول أبرز معوقات وآلية عمل لجان الاستهلال من الناحية الشرعية والفلكية.

الندوة التي استضافت الخبير الفلكي سلمان آل رمضان، والباحث الإسلامي الشيخ محمد آل عمير، وممثل عن لجنة الاستهلال براشدية الأحساء وممثل عن مجلس الاستهلال بالقطيف والدمام زكريا الغشام وزهير هجلس.

وتحدث الخبير الفلكي سلمان آل رمضان عن أسباب الاختلاف بين الفلكيين في معايير الرصد، وأكد على أن النتائج واحدة، على الرغم من اختلاف المعطيات.

بينما اكتفى الشيخ آل عمير بالرد على إشكالات مدير الندوة مهدي المبروك، وإيضاح موقف مجلس الاستهلال في القطيف والدمام حول بعض المواقف السابقة للجنة.

وبعد أن تحدث ممثلي لجان الاستهلال عن آلية عمل اللجان، عاد الحوار ليشتعل بين آل رمضان وآل عمير، بندية أخوية أضافت شيء من الإثارة للندوة.

وشارك عدد من الحضور بأسئلتهم، التي شنت على الشيخ آل عمير، والذي أجاب من جهته بهدوء وبثقة، حفزت الحضور على المزيد من الأسئلة.

فيما لم تخلُ الندوة من مشاغبة لطيفة ومعتادة من الخبير الفلكي سلمان آل رمضان الذي رمى بساهمه ممثلي اللجان والشيخ آل عمير، مستفزاً  الحضور والمشاركين بالندوة؛ ليخرجوا ببعض الأجوبة والكثير من الأسئلة التي تنتظر الإجابة، وختم آل رمضان اللقاء قائلاً : (العيد يوم الأربعاء بالاتفاق) 

يذكر بأن هلال شوال 1439هـ، تسبب بعاصفة من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، نتيجة تباين آراء اللجان الشرعية وخبراء الفلك.

الكاتب كمال الدوخي

كمال الدوخي

مواضيع متعلقة

اترك رداً