١٤ إضاءة في حماية الأسرة من الطلاق

img

 

ميمونة النمر- الدمام

طالبت الحملة التثقيفية لحماية الأسرة؛ بتفعيل دور الحكم العائلي في الصلح بين الزوجين، والالتزام بأحكام الدين في الطلاق الرجعي؛ كما دعت للتبصر بطرق احتواء وحل الخلافات الزوجية.

جاء ذلك في 14 إضاءه أطلقتها الحملة التثقيفية لحماية الأسرة، ودور وسائل الحماية في التوعية ومكافحة الطلاق.

ولفتت إلى وضع حلول استباقية؛ للحدّ من انتشار هذه الظاهرة من خلال الإلمام بثقافة الحقوق الزوجية، وتنمية حس المسؤولية والالتزام تجاه الحياة الزوجية، مع التأكيد على التدقيق والتريث في اختيار شريك الحياة.

ودعت الحملة إلى تعاطي الحلول العلاجية، وإلى توعية الأزواج بأخطار الطلاق وعواقبه، والمبادرة إلى حل المشكلات الزوجية قبل استفحالها، والإلمام بأساليب المعاملة الزوجية.

كما أشارت إلى أهمية التعرف على نظرة الإسلام إلى الطلاق، والإلمام بشروطه وأحكامه، والقضاء على أسباب النزاع، برفع مستوى الأسرة دينيا وأخلاقيا وثقافيا واقتصاديا.

وشددت على حضور البرامج التي تعزز العلاقات الزوجية والوقاية من الطلاق، والاحتكام إلى المختصين، وأخذ المشورة عند الحاجة.

يشار إلى أن كتاب (لا تتعجل الطلاق) للكاتب محمد العليوات، يتصدر فعاليات الحملة التثقيفية. حيث يتناول: الشقاق الزوجي حلول ومخارج، للطلاق قيم ومبادىء، والوجه الآخر للطلاق.

كما يتحدث عن: الطلاق واجبات وحقوق، ونحو حضانه ناجحة، وطلاق ناجح.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً