نصائح طبية لتجنب زيادة الوزن في الشهر الكريم

img
أقلام 0 بشائر الوسوم:,

 

د. وفاء عبدالوهاب

مما يشغل فكر الكثير منا في شهر رمضان الفضيل الخوف من تبعات الأكل غير المنتظم، فكثيراً ما يكون لدى الصائم نوع من الشعور بالحرمان خلال النهار، كما أنه قد يشعر بقصر فترات تناول الطعام خلال الليل، مما يجعله يتناول بعد الإفطار كل ما يستطيع بلا حساب لما يدخله إلى جوفه، وهذا بالطبع من أكبر الأسباب المؤدية إلى زيادة الوزن في شهر الصيام إضافة إلى أن أغلب الأطعمة تكون دسمة وغير صحية، واليوم نعرض لكم بعض الإرشادات لتجنب هذه المشاكل.

أولاً: راقب ما تتناوله

إن تناولك للطعام في الوقت بين الوجبات المعروفة، حتى وإن كنت تتناول قضمة واحدة كلما جئت ماراً بالمطبخ سيجعلك تضيف عدداً كبيراً من السعرات الحرارية إلى نظامك اليومي دون أن تشعر، فحاول أن تتناول ما يكفيك خلال وجبة الإفطار والسحور، وتجنب الأكل بين الوجبات.

ثانياً: اشرب الماء!

شرب الماء قبل و بين الوجبات له عدة فوائد، فالماء به “صفر” من السعرات الحرارية، أي أنه يعطيك شعوراً بالامتلاء ويضعف شهيتك للطعام دون أن يزيدك سعرة حرارية واحدة، كما أن الماء يساعد جسمك في عملياته الاستقلابية ويعزز عملية حرق السعرات الحرارية لاستخراج الطاقة منها كما أثبتت عدة دراسات. لذا ننصحك بشرب كوب من الماء إذا شعرت أنك تريد أن تأكل طعاماً زائداً عن حاجتك.

ثالثاً: تجنب الإكثار من السكر والنشويات:

لابد أنك تحتاج للطاقة بعد صيام يوم طويل، ويعبتر السكر والنشويات المعالجة من أسرع الطرق للحصول على مقدار من الطاقة لتكمل به بقية يومك، ولكن، احذر كل الحذر أن تكثر من السكر والأطعمة المكونة من الدقيق المعالج فهي كذلك من أسرع الطرق لاكتساب الوزن، حيث أن جسمك يأخذ ما يحتاجه منها للطاقة، ويقوم بتخزين البقية خلال ساعات، وهذه الكمية الفائضة يتم تخزينها على شكل دهون.

لذا ننصحك بتناول بعض التمرات خلال الإفطار، فإضافة على أنها سنة نبينا الحبيب، إلا أنها كذلك مصدر مناسب جداً للطاقة فالتمر يحتوي على الألياف التي تجعل امتصاص واستهلاك الجسم لما في التمر من طاقة يتم على فترة طويلة على عكس الخمول الذي قد تشعر به بعد تناول السكر بسبب امتصاص الجسم السريع جداً له.

رابعاً: تحرك يومياً ولو لنصف ساعة

الخمول الذي يصاب به البعض في رمضان يجعل زيادة الوزن أمراً محتملاً جداً، حتى وإن لم يتناول الصائم كميات كبيرة من الطعام، فإن كان كل ما يفعله الشخص هو البقاء في سريره أو كرسيه خلال اليوم، فلابد أنه سيخزن قدراً كبيراً من السعرات الحرارية خصوصاً وأن نشاطه يكون أقل كثيراً من نشاطه في غير أيام رمضان.

إن تخصيص وقت معين للرياضة، خصوصاً بعد الأكل بساعتين يساعد كثيراً على الحفاظ على وزنك، أو حتى فقدان الوزن الزائد، ويزيد من حجم العضلات ويحسن بنية وشكل الجسم العام، ونحن ننصح خصيصاً بما يعرف بتمارين الكارديو التي تتضمن تحريك كل عضلات الجسم وزيادة سرعة ضربات القلب.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً