السيد السلمان: رمضان شهر التوبة وطريق العشق الإلهي

img

 

ابتهال عبدالله – الدمام

دعا السيد علي السلمان المصلين في خطبته إلى الوفود نحو أبواب الله المفتوحة في شهر رمضان للتوبة، واتباع طريق العاشقين المحبين لله والراجين لكرمه وثوابه.

جاء ذلك في خطبته يوم الجمعة الماضي بجامع الإمام الحسين (ع) في العنود.

وأوصى السيد المؤمنين بالتقوى، والتعهد لله في هذا الشهر بالدعاء والتفكر، واستثمار هذه اللحظات الثمينة، داعيا إلى الاقتداء بأهل البيت عليهم السلام، للوصول إلى المعشوق.

وأوضح أن هؤلاء العاشقين “إذا أحسوا من أنفسهم التقصير، أو ارتكاب الخطايا، يندمون أشد الندم لارتكابها”، مشيرا إلى أنهم يندمون من جهة تجاوزهم لحقوق الله، وليس من “جهة الإضرار بصحته أو ماله أو وجاهته”.

ولفت إلى لطف الله ورحمته الواسعة بعباده، وأن أبواب الرحمة تتفتح للمذنبين في هذا الشهر، ويجب اغتنام هذه الفرصة، والتوبة إلى الله توبة نصوحاً، والندم على الذنب، والعزم على أن لا يعود إليه مرة أخرى.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً