الشرفاء: القاتل الصامت أغلب الناس لايعلمون أنهم مصابون به

img

 ميمونة النمر – الدمام، تصوير: رقية السمين

اختتمت الجمعية السعودية لرعاية ضغط الدم (شمس) وبالتعاون مع مستشفى القطيف المركزي وإدارة المراكز الصحية؛ فعاليات حملة (اسمع كلامي.. قيس ضغطك)، والتي استمرت ليومين 17 و 18 مايو 2019 م، بمجمع دارين مول بالدمام.

وافتتح الحملة المدير التنفيذي لمركزي القطيف الطبيب رياض الموسى، وبحضور رئيس الجمعية السعودية لرعاية ضغط الدم (شمس) واستشاري كلى الأطفال بمركزي القطيف الطبيب صالح الشرفاء، ومدير الخدمات الطبية بإدارة المراكز الصحية بالقطيف الطبيب حسين السليمان، والقائمين والمشاركين، والمهتمين بالفعالية.

وكشف الدكتور صالح الشرفاء في حديثه لـ (بشائر) أن 900 ألف شخص في المملكة العربية السعودية مصابين بارتفاع ضغط الدم، منهم 150 ألف مصاب في حاضرتي الدمام والقطيف؛ نسبة من يتابع ارتفاع ضغط الدم منهم أن 25 ٪ فقط؛ مما يدعو للقلق بشأن النسبة المتبقية، والبالغ عددهم 125 ألف مصاب؛ والتي تحتاج منا وضع خطة لردم الفجوة، بالبحث عنهم”.

وتابع: “تنطلق الحملة بهدف توعية المجتمع بأهمية الكشف عن المصابين بارتفاع ضغط الدم، والتوعية بطرق الوقاية، والتغذية السليمة، والتعريف بعوامل الخطورة؛ بعدها يتم التحليل والتوثيق للجهات المختصة، لبناء استراتيجية بعيدة المدى، وتحديد كيفية التعامل مع القاتل الصامت؛ ووضع خطط مكتملة لخدمة المواطنين والمجتمع).

ولفت إلى أن حملة هذا الموسم تحوي أركانا متعددة هي؛ التسجيل، وقياس الوزن والطول وكتلة الجسم، وقياس السكر، وقياس الضغط، والاستشارات، والكلى وعلاقته بارتفاع الضغط، والغذاء الصحي، والصيدلة، والرياضة، والقلب، وتخطيط القلب ECG، وتنظير القلب، وركن تدقيق وتجميع البيانات، بالإضافة إلى وجود ركن خاص للخطورة، وقياس ضغط الأطفال، وأركان ترفيهية للأطفال (رسم وتلوين).

وحذّر  من القاتل الصامت؛ حيث لا تصحبه أعراض ظاهرة، وأغلب الناس لا يعلمون أنهم مصابون به. منوها إلى أهمية مراقبة ضغط الدم، وأن قياسه باستمرار يعد أمرا ضروريا للحفاظ على الصحة، وتفادي عوامل الخطورة.

وأشار إلى أن الحملة تتزامن مع اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم، مشددا على ‏ضرورة التوعية الصحية، والفحص المنتظم، ووعي العاملين الصحيين بعمل ورش عمل، ودورات تدريبية مستمرة، وعقد مؤتمرات طبية.   وأردف الطبيب حسن الخزعة، أخصائي باطنية في مركزي القطيف، أن هناك عوامل تساهم في زيادة فرصة الإصابة باحتشاء عضلة القلب؛ منها ارتفاع ضغط الدم، ولذلك من الضروري تجنّب الإصابة بما يمكن تفاديه، من خلال إجراءات علاجية ووقائية.

ومن جانبه أوضح اختصاصي العلاج الطبيعي في قسم الطب المنزلي محمد الصفار، بأن رياضة المشي أفضل علاج لضبط ضغط الدم، وطالب زوار الفعالية بما لا يقل عن 30 دقيقة مشي يوميًا، أو150 دقيقة في الأسبوع.    شارك في إحياء الفعالية فريق Al hands التطوعي، و 150 كادر صحي وفني وتطوعي، كما استقطبت خلال يومين أكثر من 4000 زائر ومهتم.

الجدير بالذكر أن الجمعية السعودية لرعاية ضغط الدم (شمس)؛ تواصل فعاليات اليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم ضمن حملاتها المستمرة، وتفعيل التوعية حول أمراض القلب والشرايين، في مركز الرعاية الصحية الأولية بالحرس الوطني بالمدينة المنورة.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً