لأول مرة بالمملكة.. ثلاثة أطباء يشخصون مرض في أندر حالاته

img

رقية السمين – الدمام

حقق أطباء من أبناء الوطن وآخر مبتعث في مجال طب المخ والأعصاب والاشعة التشخيصية ولأول مرة بالمملكة  نجاحا في نشر و تشخيص مرض (متلازمة ستيرج ويبر) بحالته النادرة وهي غياب أحد الأعراض (الوحمة) المصاحبة لهذا المرض.

وذلك بالتعاون بين الثلاثي د. محمود الحاجي استشاري طب المخ و الأعصاب و إضطرابات وتخطيط الأعصاب العضلية مع زميليه، د. جعفر العبيد استشاري الأشعة التشخيصية بالإحساء، و د. أحمد عباس استشاري مخ وأعصاب في مستشفى برمنغهام، المملكة المتحدة.

وقال الحاجي في حديثه لـِ (صحيفة بشائر): “الشغف و المأثور ” إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه ” هما ما دفعاني لهذه المحاولة والحمدالله أنها تكللت بالنجاح وذلك بفضل الله وزميلاي، فالشكر لله أولاً ولهما من بعده”.

وأضاف: (استغرق البحث  والتشخيص بضعة أسابيع، أما النشر فقد أحتاج عدة شهور).

وبحسب استقصاء المنشورات ومن خلال الاستفادة من الأعراض و الأشعة التشخيصية الدماغية، استطاع الأطباء المذكورين تشخيص أحد الأمراض الخلقية العصبية لدى الأطفال والتي تشتمل أعراضها ضرر بالدماغ، والجلد، والعينين، وأعضاء أخرى.

وتضمنت المنشورات أن هذا المرض يتميز  بوجود وحمة حمراء في الوجه، و تشوهات خلقية في داخل وخارج الدماغ.

ويكمن التحدي في تشخيص هذه الحالة بـ غياب هذه  الوحمة المصاحبة للمتلازمة، والتي عادة ماتكون دلالة و تستخدم كعلامة تشخيصية لهذا المرض.

حيث يعتبر غيابها عارض نادر الحدوث بنسبة 10 % فقط من حالات المتلازمة.

ومن هذا المنطلق اتحد  الأطباء الحاجي، العبيد، وعباس  بناءً على أعراض أخرى و أشعة الدماغ التشخيصية ونشره كورقة بأحد الدوريات الطبية المحكمة.

الجدير بالذكر أن الحاجي يعمل حالياً على مشاريع بحثية أخرى، و أوراق علمية تصب في ذات التخصص.

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “لأول مرة بالمملكة.. ثلاثة أطباء يشخصون مرض في أندر حالاته”

  1. ابناء الحاجي ماشاء اللة
    ياليت علاج يحسن من ذاكرة مرضى الزهايمر
    الى اللامام وبالتوفيق

اترك رداً