تكريم الجبران لعطائه .. ولتبرعه بأرض مساحتها ٢٥٠ ألف متر مربع

img

بشائر- الدمام

أقام أهالي حاضرة الدمام، حفلاً لتكريم رجل الأعمال الحاج علي الجبران (أبو أنور)، وذلك لعطائه السخي والمتواصل لأبناء مجتمعه ، مساء الأمس، بمجلس السيد الكبير بعنود الدمام، بحضور سماحة السيد علي ناصر السلمان، وبرعاية الوجيه الحاج عبدالمحسن السلطان.

وتوج هذا العطاء المتواصل، بتبرعه الأكبر بأرض مساحتها ٢٥٠ ألف متر مربع، لإنشاء مقبرة روضة الشهداء، كما أضيف إليها ١٠ آلاف متر مربع، تبرع بها المهندس زكي العوامي، لتمثل مساحة كلية تصل الى ٢٦٠ ألف متر مربع، وتم تدشين المقبرة بأربعة قبور، ضمّت الجثامين الطاهرة للشهداء الأبطال في الحادث الإرهابي بجامع الإمام الحسين بالعنود .

افتتح الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، ثم أفاض سماحته بكلمة قيّمة تحثّ على البذل والعطاء في دروب الخير من سيرة النبي الأكرم وأهل بيته الطاهرين عليه الصلاة والسلام أجمعين، ومنوّهاً لإسهامات أبي أنور الكبيرة في البذل لليتامى والمحتاجين فضلاً عن التبرع المذكور.

بعد ذلك، كانت الكلمة لراعي الحفل الحاج عبدالمحسن السلطان (أبوالشيخ)، مؤكداً على الدور الجوهري والقيّم لأبي أنور في التأسيس لهذه المقبرة، كما ذكر بعض المصاعب التي واجهوها في الحصول على الترخيص.

وأشار إلى سماح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف أمير المنطقة الشرقية بإنشائها، بطلب من سماحة السيد علي خلال زيارة سموه لتقديم واجب العزاء، حيث وجّه سموّه الكريم بإصدار الترخيص بتذلّيل المصاعب، كما شكر راعي الحفل سمو الأمير على حكمته وعدله كما نوّه بتعاون ومتابعة سعادة أمين الشرقية مشكوراً لتسيير الإجراءات .

وشارك بقصيدته عرّاب الشعر والأدب بالمنطقة الشاعر سيد هاشم الشخص (أبوياسر)، الذي أعلن قبل إلقائه قصيدة الحفل عن تبرعه بمبلغ ٥٠٠ ألف ريال؛ لاستكمال بناء المرافق بالمقبرة، ثم تلاها بأبيات نالت اعجاب الحضور، واستجاب الشاعر لطلب سماحة السيد علي السلمان والحضور بإعادة بعض أبيات القصيدة مراراً.

عرض بعد ذلك، نبذة عن مشروع المقبرة، قدمها المهندس عبدالعزيز بوحليقة، حيث عرض مراحل تطوير المقبرة وتخطيطها، إذ تم تقسيم الأرض الى ١١ قطعة، لتمثل قبور الشهداء نقطة المركز لهذه القطع.

كما عرض التصميمات الإنشائية والمعمارية للمرافق، مثل: المغتسل والمصلى والسور ومعدات حفر القبور والمظلات والشتلات والتوزيع الرقمي المدروس للقبور، وأشار بالحاجة الماسة الى التمويل من أهل الخير، لاستكمال المشروع عبر التبرع لحساب خاص بالمشروع بجمعية سيهات الخيرية فرع الدمام.

واختتم الحفل بكلمة للحاج علي الجبران، ألقاها بالنيابة ابنه المهندس أنور الجبران، ثم قدم سماحة السيد علي السيد ناصر السلمان وراعي الحفل الحاج عبدالمحسن السلطان درعاً تذكارياً، وقدمت أسرة آل نوح درعاً تذكارياً آخر، بمشاركة ولفتة تستحق الإشادة.

كما دعا عريف الحفل الشاعر باسم العيثان الحضور من أعيان ونخبة من الأهالي إلى مأدبة عشاء أُقيمت على شرف الحاج أبوأنور.

يذكر بأن المقبرة تقع في مدينة سيهات على امتداد طريق الدمام – الجبيل، وسبق أن وجه سماحة السيد علي السيد ناصر أهل الخير، للتبرع لإكمال عملية تجهيز المقبرة. كما أعلنت جمعية سيهات فرع الدمام عن إنشاء حساب لتلقي التبرعات.

 

الكاتب كمال الدوخي

كمال الدوخي

مواضيع متعلقة

تعليق واحد على “تكريم الجبران لعطائه .. ولتبرعه بأرض مساحتها ٢٥٠ ألف متر مربع”

  1. https://youtu.be/D2uz9jQWLDo

    وقفة تكريم

    جاءت فكرة تكريم العظماء من قبل لجنة نذرت نفسها للاهتمام بكل عطاء مميز وله تأثير كبير على المجتمع واستمر هذا الاهتمام لعدة سنوات تقديرا لهذا المجتمع الكريم .

    ▫كانت ليلة التكريم برعاية الحاج
    عبد المحسن السلطان والد الشيخ توفيق حفظه الله تعالى للذي بذل جهدا في بناء دار ومقر لتكريم الموتى

    ▫وهذا المقر هو مقبرة الشهداء التي شيدت بعد الحادث الآثم في حي العنود في مسجد الإمام الحسين عليه السلام ومحاولة التفجير الفاشلة والتي كان الفضل في فشلها للشهداء الذين ضحوا بأنفسهم وأريقت دماؤهم على أعتاب المسجد عام 1436/8/16
    وتم التوقيع على صك الاستحقاق بدمائهم الطاهرة.

    وقد كان شراء الأرض بأمر من قبل سيد العطاء سماحة السيد علي ناصر السلمان حفظه الله تعالى
    وقد امتثل أحد التجار لذلك وهو الحاج علي الجيران (أبو أنور )
    حفظه الله تعالى
    الذي كرم هذه الليلة وعلى شرفه عقد هذا الحفل .

    وكان هذا المشروع أول بذرة للخير

    فنظرا لوجود عدد من الأحسائين في المنطقة والمقبرة الموجودة في سيهات صغيرة ولاتستوعب عدد الوفيات في الدمام وسيهات تم استخراج تصريح فتحها بعد استشاد حماة الصلاة وأقيم مشروع روضة الشهداء بمحافظة القطيف .

    وازدانت بالشهداء الأربعة الذين توسطوا المقبرة كالشمس المشرقة وسائر الموتى حولهم كالكواكب

    والعمل جار على توفير مرافق المقبرة كالمغتسل وتوفير مسجد وتنظيم ساحات الدفن وتوفير كافة الخدمات .

    ▫وكلنا نقف احتراما للمؤمنين الذين بذلوا الجهد وشجعوا ودعموا من لجنة مشرفة على هذا المشروع الكبير وهي جمعية سيهات للخدمات الاجتماعية ممثله بفرع المحمدية.

    كما حضر الحفل جمع من العلماء والفضلاء والشخصيات البارزة و نخبة من محبي الخير في هذا المجتمع المعطاء

    ▫و تم التكريم بتسليم الدرع للمكرم
    الحاج أبو أنور علي الجبران حفظه الله تعالى
    من قبل سماحة العلامة السيد على ناصر السلمان ومن الحاج الوجيه عبد المحسن السلطان حفظهم الله تعالى .

    ▫كما تم تقديم عرض تفصيلي للمشروع وأسباب إقامته والهدف منه ومن ثم تناول العشاء على شرفه

    ▫ندعو الله أن يجعل هذا العمل في ميزان حسنات الجميع ممن فكر وساعد في تنظيم هذا الحفل البهيج والشكر موصول لكل أصحاب الأيادي البيضاء في هذا البلد المعطاء .

    بقلم :

    عبد الله حسين اليوسف

اترك رداً