١٠٠ متبرع و٤٠ متطوع في حملة (دمك حياة)

img

 

فاطمة المحمدعلي – الدمام

نظمت لجنة واعي بجمعية الجشة الخيرية، بالتعاون مع الشؤون الصحية بمنطقة الأحساء، حملة للتبرع بالدم تحت شعار (دمك حياة). يوم الخميس الماضي واستمرت لثلاثة أيام.

شارك فيها أكثر من ١٠٠ متبرع و٤٠ متطوع من الكادر الصحي، وعدد من فريق سالك التطوعي، ونادي الروضة الرياضي.

وأوضح الأستاذ يوسف المعيويد المنسق الإعلامي لحملة التبرع، أن الحملة تستهدف جميع أفراد المجتمع، وذلك للمساهمة في سد إحتياجات بنوك الدم في الأحساء.

وأكد الناشط الإجتماعي الإستاذ رائد المعويد ”أن قطرة دم تعتبر صدقة جارية لصاحبها، مستدلاً بقول الله تعالى (وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً)، لافتاً أنها مبادرة إنسانية نبيلة من أجل إنقاذ حياة الأخرين، وإنها ضمن التكاتف الذي أمرنا به ديننا الحنيف، موضحاً إنه دور إنساني عظيم إتجاه المرضى والمستفيدين.

كما تضمنت الحملة ركن توعوي عن أضرار التدخين وسبل الإقلاع عنه، بمشاركة الدكتور محمد الحسن، بالإضافة للفعاليات الطبية من إرشادات صحية، وإسعافات أولية للمتبرعين.

وقدم الأستاذ خالد الحجرف نائب لجنة واعي بجمعية الجشة الخيرية شرح تفصيلي عن آلية سير حملة التبرع بالدم، من فحوصات تقدم للمتبرع، كـ (فحص الضغط، وقياس الوزن، وفصيلة الدم)

يشار إلى أن حملة التبرع بالدم شهدت في يومها الأول ٢٧ متبرع فقط !”وهذا إقبال غير مرضي” حسب تعبير أحد القائمين، فيما تم التعويض في اليوم التالي بما يفوق ١٠٠ متبرع، حيث عكس الحضور على نجاح الحملة، وتعتبر حملة #دمك_حياة الخامسة على التوالي التي نظمتها لجنة واعي بجمعية الجشة الخيرية.

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً