العمل تصنف مرض التصلب المتعدد ضمن الأمراض المشمولة بالرعاية

img

ميمونة النمر-الدمام

تكفلا من الدولة بحق المعاق وتقديم الخدمات لهذه الفئة، قررت وزارة العمل والتنمية الإجتماعية اعتماد المصابين بمرض التصلب المتعدد من الأمراض المشمولة بنظام الرعاية والتنمية الاجتماعية، برقم الإعاقة (5416).

وتتميز الرعاية بما تقدمه الدولة من إعانات مادية ومعنوية؛ مثل الإعفاء من رسوم تأشيرات الاستقدام والرسوم الحكومية وجميع المميزات الأخرى التي يتمتع بها الأشخاص ذوي الإعاقة .

وفي هذا الصدد، أفادت رئيسة مجلس إدارة جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية فاطمة الزهراني؛ أن هذا الاعتماد؛ جاء تجاوبا من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مع ما رفعته جمعية أرفى لتصنيف المرض ضمن الأمراض المسببة للإعاقة.

وأوضحت أن هذا التصنيف يعد انتصاراً للمصابين بهذا المرض حيث أنهم يعانون من أعراض عديدة قد تصل إلى فقدان الحركة، لافتة أنهم يحتاجون للإعانات التي تقدمها الدولة حفظها الله أسوة ببقية المرضى ذوي الإعاقة .

ومن جانبها، تابعت الزهراني إن هذا التصنيف سيكون له أثرا إيجابيا على جميع المصابين في جميع أنحاء المملكة، وسيحسن من حياتهم اليومية؛ من خلال حصولهم على هذه الإعانات، وكذلك الأجهزة الطبية التي يحتاجونها .

ونيابة عن جميع المرضى المصابين، قدمت الزهراني شكرها لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، ولسمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان؛ على ما يقدمونه للمصابين من دعم ومساندة.

كما رفعت الشكر لمعالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية، على الموافقة على تصنيف هذا المرض ضمن الأمراض التي تستحق الإعانة .

وعلى صعيد ما تقدمه جمعية أرفى للتصلب المتعدد بالمنطقة الشرقية من خدمات للمصابين؛ فإنها توفر بعض الأجهزة الطبية التي يحتاجونها، بالإضافة لمساعدتهم في التغلب على الصعوبات التي تواجههم نتيجة الإصابة، كما تقدم لهم الدعم النفسي للتكيف مع وضعهم الجديد بعد الإصابة .

يشار إلى أن مرض التصلب اللويحي أو التصلب المتعدد من الأمراض المنتشرة؛ حيث يؤدي في كثير من الأحيان إلى الإنهاك إذ يقوم جهاز المناعة في الجسم بإتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب، مما يؤثر على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم، وفي نهاية المطاف قد تصاب الأعصاب نفسها بالضرر.

كما يعاني المريض، من أعراض مختلفة حسب الأعصاب المصابة، وشدّة الإصابة؛ ففي الحالات الصعبة يفقد مرضى التصلب اللويحي القدرة على المشي أو الكلام أحيانا، ومن الصعب تشخيص المرض في مراحله الأولى؛ لأن الأعراض غالباً تظهر ثم تختفي لعدة أشهر.

وقد يصيب المرض؛ الأشخاص في أي عمر؛ لكن يبدأ بالتطور في سن ما بين 20-40 عاماً، كما أن المرض يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال.

الكاتب ميمونة النمر

ميمونة النمر

مواضيع متعلقة

اترك رداً