عوائل بالأحساء تصدر بياناً لإيقاف مظاهر إقامة الولائم بالعزاء

img

بشائر – الدمام

عادت رسائل (واتساب) للظهور من جديد حول إقامة الولائم بمجالس العزاء (الفواتح).

وتماشياً مع العرف السائد في الكثير من المجتمعات الإسلامية فيما يتعلق بآداب تعزية أهل المصاب بميتهم، أقرّت بعض عوائل الهفوف بالأحساء بيانات منذ سنوات، تفيد بإلغاء الوجبات المقدمة في مجالس عزاء المتوفين من العائلة، وذلك اتباعاً لهدي الرسول الأعظم (ص) وأهل بيته الكرام.

وفي عدة بيانات صدرت من عوائل الأحساء تأسياً بالسنة الشريفة، حيث ورد عن الإمام الصادق (ع): “الأكل عند أهل المصيبة من عمل الجاهلية، والسنة البعث إليهم بالطعام”.

وفي بيان مشائخ عائلة آل بوخمسين أوصوا فيه بإقتصار تقديم الطعام للضيوف القادمين من المدن الأخرى، وأن يكن ذلك في غير مكان العزاء.

وأضافوا بأن تتم وصية كل فرد على هذا الأساس، كما أشار البيان إلى عادة الأربعين بأنه لم ترد أي رواية في ذلك. وأن الأربعين خاصةٌ بالإمام الحسين (ع).

وفي بيان لـ ستة عوائل :
القطان،السعيد،الهزيم،الجبارة،العوض والعباد

حيث لفتوا في بيانهم أن بعد التشاور تم إلغاء الوجبات المقدمة في مجالس عزاء المتوفين من العائلة، إذ يُعد ذلك تخفيفاً كبيراً على أهل المصيبة.

واختتم البيان بألّا يُضَمِّن من يحرر وصيته تقديم الطعام في مجلس عزاءه.
سائلين الله الخير والصلاح للجميع.

وكما قال الإمام علي عليه السلام:
(غيروا العادات تسهل عليكم الطاعات)

 

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً