الشيخ الموسى: الذنوب من أسباب شيوع موت الفجأة

img

زينب علي- الدمام

وضح سماحة الشيخ عباس الموسى، منشأ شيوع”موت الفجأة”؛ بسبب ذنبٌ شاع في أوساط الناس، مشيرًا إلى عواقب هذا الذنب الذي يقع على عموم المؤمنين وغيرهم.

ذكر ذلك؛ في مسجد الإمام الكاظم بحي الحوطه في منطقة العمران بمدينة الأحساء.

وبيّن أن من أهم أسباب”موت الفجأة”؛ انتشار الزنا-والعياذ بالله- في المجتمع، إذ أكد قائلاً:” إنَّ أثر الزنا يبتلى به جميع مَن في المجتمعِ، بِـ (موتِ الفَجْأَةِ)، فيصيبُ هذا البلاء المرتَكِبَ للزِّنا؛ وهذا لا يختصُّ بالزّنا الفعليِّ، بلْ يتعدَّى للزِّنا المجازِي مِنْ نظر محرم، وسمع محرم، وكلمة محرمة”.

وأكمل موضحا أسباب موت الفجأة من سماع الأغاني وأكل الميتة، مُستشهدًا بالروايات الشريفة والآيات الكريمة.

وحذر من الغفلة عن الموت؛ ومايتبعهُ من سكرات، وظلمه، وسؤال، وشده، لافتًا أن من يذكر الموت، يكون على أتم الإستعداد له، داعيا إلى محاسبة النفس، والحضور إلى مجالس الموت، وإحياء الجنائز، وللموعظة التي تُلين القلوب.

كما دعا إلى السبق للخيرات، والمبادرة على فعل الطاعات، وترك المعصيات قبل ميعاد الممات.

وتطرق إلى الفوائد المادية للحج؛ ومايترتب عليها من آثار وعبادات وفوائد معنوية، مؤكدًا على حصول الحاج للأمور المادية، والمعنوية أدناها حفظ ماله وأهله، مُبينًا فضله سبحانه على الحجاج واختص بذلك”مدمن الحج” بأن جعل لهم السعة في الأرزاق والصحة في البدن.

وأشار إلى ماذُكر أن الفقر والحُمى لا يُحالف (مدمن الحج والعمرة)، مُستدرجًا بفوائد الحج الاخرى.

وختم داعيا بالجلوس مع النفس، وتزكيتها، ومصارحتها، مستلهملا الموعظه والمحاسبة والقرب من مجالس الموت.

للإستماع للخطبة كاملة: اضغط هنا 

الكاتب زينب الدوخي

زينب الدوخي

مواضيع متعلقة

اترك رداً