كيف أنعاك؟..

img

أحمد الرمضان

في رثاء سماحة العلامه الشيخ هلال المؤمن :-

قل كيف أنعاكَ  إن أقبلتُ أنعاكا ..

والإبتسامةُ جزءٌ في محيَّاكا

حتى وأنت مسجىً نمتَ مبتهِلاً..

ذمؤمِّنا ظافرا أذللْتَ دنياكا

ياقائدَ الزهدِ في الدمام ليس بنا ..

صبرٌ وهذا لسانُ الحزن ناداكا

مُحَمَّديَّتُنا ماكان قام بها ..

ركنُ الصلاةِ بهذا الجمعِ لولاكا

كيف الهلالُ إذا تمَّت منازِلَهُ ..

يودِّعُ الأفقَ محمولا بمَسنَاكا

تلك المجالسُ لازالت تظلِّلُنا ..

أثْمرتَ بالوعظِ عُبّادا ونُسَّاكا

يامنطقَ الرجلِ الساعي لجنَّته..

لئن نسيناك حاشى العلمُ ينساكا

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً