لأول مرة في المملكة.. ولادة طفلة بقيت 9 أشهر خارج الرحم في الدمام

img

بشائر-  الدمام

اكتشف أطباء بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام، أن سيدة سعودية تبلغ من العمر 22 سنة كانت تحمل في أحشائها جنينا يعيش خارج الرحم طيلة أشهر الحمل التسعة، والتي لم تخضع خلالها السيدة لمتابعة طبية لمراقبة حملها. وتعتبر هذه الحالة الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وجاءت تفاصيل القصة على لسان الدكتور عبد الوهاب الجباري المدير التنفيذي لمستشفى الولادة والأطفال بالدمام، حيث قال أنه بعد وصول السيدة إلى طوارئ مستشفى الولادة بالدمام وهي تشكوا من الآلام الشديدة في البطن، تم إخضاعها لفحص أولي عبر أشعة الموجات فوق الصوتية، وتأكد من خلاله أن حملها في الشهر التاسع وأن هذا الحمل خارج الرحم، إلى جانب ذلك تبين أن حجم الجنين صغير نسبة إلى العمر الجنيني إضافة إلى قلة السائل الأمنوسي، الشيء الذي شكل نوعا من الخطورة على حياة كل من الجنين ووالدته استدعى وضعها في قسم الحوامل العالي الخطورة.

وقام طاقم من الأطباء بإجراء عملية توليد بفتح البطن استغرقت 4 ساعات، ما أسفر عن اكتشاف المفاجأة المعجزة، حيث تأكد فعلا أن الحمل كان خارج الرحم، وتحديدا في التجويف الباطني، وكانت الطفلة داخل الغشاء الأمنوسي بين الأحشاء والمشيمة ومنغرسة على السطح الخارجي للرحم وملتصقة بالأحشاء.

ولله الحمد تمت عملية التوليد بنجاح وتمكن الفريق من إنقاذ حياة كل من الجنين الذي يزن كيلوجرامين وحياة والدته وهما الآن يتمتعان بصحة جيدة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة نادرة الحدوث، ولا يتعدى الحمل فيها الشهر التاسع، حيث سجلت أول حالة من نوعها بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام.

الكاتب بشائر

بشائر

مواضيع متعلقة

اترك رداً