عبر بشائر.. (توبة إبن) يجمع نخب من الساحة الحسينية

img

رقية السمين – الدمام

استعدادا لاستقبال عاشوراء ١٤٤١ هـ، أطلق الرادود إبراهيم النويصر منذ دقائق وبالتعاون مع نخب من الساحة الحسينية عمله  (توبة ابن)، الذي كتبت كلماته -على خلاف العادة- من وحي لحن رسم ملامح العمل العزائي.

وجاء الإصدار تحت إشراف آدم الأحمد، وألحان الرادود النويصر، كلمات الشاعر حسن طاهر المعيبد، وتسجيل ومونتاج يوسف العشيري إخراج مهدي الكسار.

و حول فكرة الإصدار الذي أطلق حصرياًعبر “موقع بشائر” ذكر الشاعر أن عمل (توبة ابن) أتى انطلاقا من أجواء لحن معين عرضه الرادود نتجت عنها الكلمات

وعن التصويرات الشعرية التي حملتها القصيدة، قال المعيبد: “إن الكلمات تصور حال طلب التوفيق للتوبة من الحسين عليه السلام، بتمثّل شخصية الحر الرياحي، واستحضار موقفه في مفارقة الباطل والالتحاق بركب الإمام (ع)، كما تعبر الأبيات عن لسان حال الحسيني المعاصر، وعقيدته في الإمام عليه السلام بأنه الشفيع وواسطة الفيض”.

وحرصا على جودة العمل عقد الأحمد ورشة عمل بمشاركة الرادود صالح المؤمن، المهندس مرتضى المؤمن، آدم الأحمد، الرادود حسن العرب، وذلك بحضور الشاعر المعيبد، والشاعر عبدالله خيرالله، لـ بلورة الفكرة والوقوف على تفاصيلها، وبحث حيثيات تنفيذ العمل.

وبصدد ذلك قال الرادود النويصر في حديثه لـ (صحفية بشائر): “تم عقد ورشة عمل للتعامل مع الألحان بدقة، بمشاركة مجموعة من أصحاب الذائقة اللحنية العالية، مما أسهم في إخراج عمل يرجون أن يلقى القبول عند الله عز وجل وعند المستمع”.

يشار إلى أن عمل (توبة ابن) هو الإصدار الأول للنويصر. وتم تسجيله باستوديوهات يوسف العشيري بالبحرين، كما تم الانتهاء من تصويره في التاسع من ذي الحجة وإضافة آخر اللمسات بـ ٢٠ من الشهر الحالي .

لمشاهدة عمل توبة إبن هنا

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً