تشكيلي يستوحي فنه من زيارة الناحية

img

رقية السمين – الدمام

سكب التشكيلي حافظ  المؤمن شجى وحرقة على ثلاثة أمتار من قماش الكانفاس، معلقة على أحد جدران  معرض (ووعدناه)، الذي انطلق مساء يوم أمس.

حيث تفردت لوحة الرسام  المؤمن من بين أربعين لوحة مشاركة بفكرتها المستوحاة من جزء في زيارة الناحية المقدسة لصاحب العصر والزمان -كما ذكر الفنان-  لـ”موقع بشائر”.

فجسد التشكيلي في مشاركته صورة من خياله، تُظهر بكاء الإمام (عج)، على باب جدته فاطمة الزهراء المعزاة بمصاب كربلاء، وتحديداً كما عبر الفنان على ماجرى بِـ مخدرات الحسين “من الحرق إلى السبي” في ليلة الحادي عشر.

وبصدد ذلك قال المؤمن “في جعبتي الكثير الذي لم يتسنَّ لي البوح عنه في هذه اللوحة، فعن مضمون كلام المعصوم لو اطلعتم على ما جرى في كربلاء لما عشتم”.

من جانب آخر عبرت إحدى الحاضرات عن اللوحة بتأثر عميق بدا واضحا  في احمرار عينيها “نهّضت مشاعري بنات أفكار الفنان، التي حملتها هذذه اللوحة”.

جدير بالذكر أن المعرض المقام بمؤسسة الإمام الحسين عليه السلام اتسع لـ عدد من فناني المنطقة والخليج العربي.

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً