شباب مضيف (وفديناه) يقدم..(نفس الحسين)

img

رقية السمين – الدمام

قدم الشاعر الواعد ذو الـ ١٧ عاماً علي فيصل المؤمن، والرادود عباس المؤمن ذو ١٩ عاماً،بـ  كلمات تهز الوجدان وصوت ينفذ في القلب عملا جديدا،  تقلد عنوان (نفس الحسين).

وبرعاية إعلامية من “موقع بشائر”، تضافرت جهود مجموعة شباب من مضيف (وفديناه)، لكشف الستار عن أول عمل رثائي لها فجر اليوم.

وأتت فكرة العمل انطلاقاً من مبدأ توظيف إمكانيات شابة لم تتح الفرصة لعرضها في مجال التصوير والتسجيل والمونتاج، لإبراز صوتا وكلمات شاعر يليقان بتقديم عمل يحمل اسم الحسين في الساحة الحسينية .

وحول العمل تحدث الشاعر المؤمن : ” يتضمن العمل صورا لـقيم الايثار والأخوة بين الإمام الحسين (ع) وبطولة أخيه العباس، وسعينا لأن يكون لـ(نفس الحسين) طابعاً ولوناً جديداً ومختلفا، وان شاء الله نكون وفقنا لتقديمه بشكل يستحسن ذائقة المستمع”.

و ختاماً شكر الشاعر بإسمه وباسم الطاقم،  الرادود صالح المؤمن، لما كان له من دور فعال أثناء تسجيل العمل باستوديوهات play للمهندس الصوتي مرتضى المؤمن.

جدير بالذكر أن  العمل بإشراف ( مضيف وفديناه)، مونتاج علي هلال المؤمن، كما يقدم طاقم تنفيذ (نفس الحسين) عملهم هذا لـ القائمين على المضيف الحسيني تقديراً  لهم ولجهودهم.

لمشاهدة (نفس الحسين) هنا

 

الكاتب رقية السمين

رقية السمين

مواضيع متعلقة

اترك رداً